المجموعة: أداء متعثر للبورصة رغم الارتفاع الطفيف في المؤشر

1

قال التقرير الاسبوعي الصادر أمس عن «المجموعة للأوراق المالية « إن الظروف كانت مواتية في الأسبوع الماضي لحدوث تحسن ملحوظ في أداء البورصة على ضوء جملة من العوامل والتطورات المستجدة، مع بدء موسم الإفصاحات عن نتائج الشركات للشهور التسعة الاولى من العام ، والإعلان عن ارتفاع أرباح الوطني بنسبة 11%- وإن كان الدخل الشامل للبنك قد تراجع بنسبة 17%- ، كما أن أسعار النفط العالمية قد تجاوزت الخمسين دولاراً للبرميل، والتوقعات بشأن موازنة الدولة العامة قد تحدثت عن تقلص في العجز إلى النصف.
واضاف التقرير أنه رغم تلك التطورات الإيجابية، انخفض متوسط حجم التداول اليومي في البورصة مجدداً إلى 166 مليون ريال، نتيجة تدني تداولات الأفراد والمحافظ معاً، ومع نهاية الأسبوع كان المؤشر العام قد أضاف إلى رصيده السابق نحو 32 نقطة، وارتفعت أربع من المؤشرات القطاعية. وارتفعت الرسملة الكلية للسوق بنحو 1.5 مليار ريال إلى مستوى 558.1 مليار ريال، في حين واصل مكرر السعر إلى العائد انخفاضه إلى مستوى 13.53 مرة.
واستعرض التقرير أبرز أخبار الشركات والبورصة ومنها أن بلغ صافي ربح الوطني في الشهور التسعة الأولى من العام نحو 9653 مليون ريال مقابل 8721 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه. كما بلغ العائد على السهم 11.5 ريال مقابل 10.4 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه. وقد لاحظت المجموعة ارتفاع إجمالي موجودات البنك بنحو 140 مليار نتيجة ارتفاع ودائع العملاء بنحو 119 مليار ريال. وارتفعت القروض المقدمة من البنك نتيجة لذلك، فارتفع صافي الإيرادات التشغيلية بنسبة 45.8% إلى 17.5 مليار ريال؛ منها 13.6 مليار ريال من الفوائد. وتضاعفت المصاريف بنسبة 127.3% إلى 7.1 مليار ريال منها 2.78 مليار ريال تكلفة الموظفين. وبالنتيجة ارتفع صافي ربح البنك العائد للمساهمين بعد الضريبة بنسبة 10.7% إلى 9653 مليون ريال. وبذلك ارتفع عائد السهم بنسبة 10.5% إلى 11.5 ريال. وكانت هنالك خسائر فروق عملة وتغير في القيمة العادلة بقيمة 3.39 مليار ريال، مما خفض الدخل الشامل إلى 6316 مليون ريال مقارنة بـ 7610 ملايين ريال في الفترة المناظرة من العام السابق.
كما بلغ صافي ربح الإسمنت في الشهور التسعة الأولى من العام نحو 355.42 مليون ريال مقابل 358.95 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه. كما بلغ العائد على السهم 5.98 ريال مقابل 6.04 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه. وقد لاحظت المجموعة للأوراق المالية انخفاض إجمالي إيرادات شركة الإسمنت في الشهور التسعة الأولى من العام بنسبة 0.9% إلى 838.9 مليون ريال؛ وارتفاع إجمالي تكلفة الإنتاج بنسبة 0.3 % إلى 497.7 مليون ريال. وبالنتيجة انخفض مجمل الربح بنسبة 2.5% إلى 341.2 مليون ريال. وبعد إضافة إيرادات أخرى بقيمة 30.3 مليون ريال، وطرح المصاريف بأنواعها – التي انخفضت بنسبة 32.2% إلى 21.7 مليون ريال-، فإن صافي الربح ينخفض بنسبة 1% إلى 355.5 مليون ريال، وبذلك انخفض عائد السهم إلى 5.98 ريال. وكانت هنالك خسائر في القيمة العادلة بقيمة 2.5 مليون ريال مما خفض الدخل الشامل إلى 353 مليون ريال مقارنة بـ 354.4 مليون ريال في الفترة المناظرة من العام السابق. وأعلنت المتحدة للتنمية عن مناقشات أولية مع عدد من الاطراف لبيع جزء من حصتها من الشركة المتحدة لإدارة المرافق المملوكة بالكامل لها وفي حال موافقة الأطراف على إبرام أي اتفاق يتعلق باستحواذ تلك الحصة سوف يتم الإفصاح عن ذلك في حينه وبحسب الأصول.

Share.

تعليق واحد

Reply To Christina Cancel Reply