الهيئة العامة للسياحة تفتتح مكتبا تمثيليا في ميلانو الإيطالية

0

الدوحة – قطر

أعلنت الهيئة العامة للسياحة اليوم، عن افتتاحها مكتبا تمثيليا في مدينة ميلانو بغية الوصول إلى السياح والشركات السياحية في إيطاليا باعتبارها إحدى أسرع الأسواق المصدرة للسياحة إلى قطر نموا.
ويهدف مكتب ميلانو إلى تعزيز وجود الهيئة العامة للسياحة وقدراتها على الأرض بدرجة كبيرة، ومن ثم إفساح المجال أمام دعم وتطوير الوعي والمعرفة بقطر باعتبارها وجهة سياحية مرموقة عبر التسويق الاستباقي للشركات السياحية ووكالات السفر وشركاء الضيافة ووسائل الإعلام، بالإضافة إلى استهداف الأفراد.
وستغطي حملة الترويج لقطر في إيطاليا مجموعة واسعة من المبادرات الترويجية التي من بينها ورش العمل وتدريب وكلاء السفر على الوجهة من خلال برنامج الهيئة العامة للسياحة “طواش” عبر الإنترنت، والشراكات التي يتم عقدها مع الشركات السياحية ورحلات التعارف والحملات الإعلامية ومجموعة متنوعة من الأنشطة المبتكرة لتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية بين راغبي السفر الإيطاليين.
وقال السيد راشد القريصي رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة، إن أعداد الزائرين الإيطاليين شهدت زيادة ملحوظة قدرها 16 في المائة حيث بلغت أكثر من 34 ألف زائر في عام 2015، معربا عن ثقته بأن هذه السوق تمتلك إمكانات أكبر لتحقيق النمو.
وأوضح، أن قطر نجحت خلال السنوات الأخيرة في الاستفادة من سمعتها كوجهة سفر لفعاليات الأعمال عبر تنويع منهجها في اجتذاب أعداد متزايدة من راغبي السياحة الترفيهية أيضا، حيث سجل مجموع الزائرين الدوليين زيادة قدرها 91 في المائة منذ عام 2009، بمتوسط معدل نمو سنوي قدره 13.8 في المائة، مما يجعل قطر إحدى أسرع وجهات السفر نموا في العالم.
وأضاف القريصي، “سينصب تركيزنا على إبراز رسالة مفادها أن قطر تضم أعلى أماكن الإقامة جودة وأروع مرافق الترفيه في بيئة نظيفة وآمنة، بالإضافة إلى تمتعها بالمذاق الأصلي للضيافة القطرية التقليدية وامتلاكها لمجموعة من التجارب الثقافية الفريدة في المنطقة”.
يذكر أن مكتب ميلانو في إيطاليا هو المكتب الرابع من نوعه الذي يفتتح في أوروبا والسادس عالميا، وهو يضاف لشبكة دولية تغطي حاليا المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا.
وتعمل الهيئة العامة للسياحة بوصفها الكيان الحكومي الرئيسي للتخطيط والترويج للسياحة، مع شركائها في القطاع لتخطيط وتنظيم وترويج وتطوير قطاع سياحي مسؤول ومستدام يساهم في مستقبل قطر ويجعل من الدولة وجهة سياحية رائدة.

Share.

Leave A Reply