بنك الدوحة يعمل على جعل موسم “العودة إلى المدرسة” أكثر ملاءمة لعملائه

0

تجديداً لالتزامه الراسخ بجعل حياة العملاء أكثر سهولة وبساطة، أعاد بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية الخاصة في قطر، إطلاق حملته الرائدة “العودة إلى المدرسة”، والتي تهدف إلى مساعدة الآباء على دفع رسوم أبنائهم المدرسية باستخدام بطاقات البنك الائتمانية مع خطط سداد تمتاز بالملاءمة والمرونة، في الوقت الذي يضمنون فيه الحصول على نقاط “أميال الدوحة” على إنفاقهم.وضمن إطار برنامج “العودة إلى المدرسة 2018″، والذي يقام في الفترة من 1 مارس إلى 30 أبريل 2018، سيكون بإمكان العملاء تحويل رسوم أبنائهم المدرسية بحد أدنى يبلغ 1,000 ريال قطري لكل معاملة إلى خطة سداد موزعة على 6 أشهر بدون رسوم معاملات. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء اكتساب رصيد يبلغ 20,000 نقطة من “أميال الدوحة” على كل معاملة دفع للرسوم المدرسية المحلية التي تصل إلى 25,000 ريال قطري أو أكثر باستخدام بطاقات بنك الدوحة الائتمانية. في حين سيتلقى حاملي بطاقات تسوق اللولو الائتمانية من بنك الدوحة نقاط تسوق تضاف إلى رصيدهم عوضاً عن نقاط “أميال الدوحة”. وقال السيد بريك المري، رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد بالإنابة  في بنك الدوحة: “يدرك بنك الدوحة تماماً حجم التحديات التي قد تترافق مع موسم العودة إلى المدارس بالنسبة للآباء. وتهدف حملتنا إلى المساعدة في تخفيف العبء المالي الذي يقع على عاتقهم من خلال تسهيل عملية الدفع لحاملي بطاقات الائتمان، ما يوفر لهم المزيد من الملاءمة والمرونة. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نعتبر هذا فرصة ممتازة لمكافأة عملائنا على ولائهم. مع هذه الحملة، فإننا نعيد التأكيد مرة أخرى على التزامنا الراسخ بتحسين جودة حياة عملائنا، وذلك من خلال تعزيز مستويات الملاءمة وتوفير تجربة مصرفية مجزية لهم”.

Share.

Leave A Reply