جامعة كالجاري في قطر تتعاون مع الجامعات المشاركة في النسخة السنوية الرابعة من مؤتمر التعليم والتعلّم بهدف تحسين نتائج التعليم العالي

0

_SPP0064 _SPP0069 _SPP0116 _SPP0121 _SPP0189

 

التقى خبراء من جامعة كالجاري قطر (UCQ) مع أكاديميين بارزين من دولة قطر وخارجها في النسخة السنوية الرابعة من مؤتمر التعليم والتعلّم، الذي أقيم بتاريخ 5 مايو في فندق “جراند حياة” في الدوحة. ويحظى المؤتمر تحت عنوان “التفاعل: التعليم والتعلّم في الدراسات العليا”. وشهد المؤتمر حضور أكثر من 125 مشاركاً من قطاعات مختلفة، حيث تبادلوا أفكارهم وآراءهم حول الابتكار في التعليم ما بعد الثانوي، والسبل المتاحة أمام المعلمين القطريين لتحسين أساليب التدريس، وتحديداً في التعليم العالي.

وفي هذه المناسبة، قالت الدكتورة كيم كريتشلي، العميد والرئيس التنفيذي لجامعة كالجاري في قطر: “نحن ملتزمون بتهيئة كوادر تمريضية عالية الكفاءة في المستقبل في قطر، ونرى بأن الإرشاد النوعيّ يلعب دوراً بالغ الأهمية في تحقيق هدفنا هذا، ويتمحور مؤتمر التعليم والتعلّم حول مشاركة وجهات النظر والبحوث والخبرات مع نظرائنا من القطاع بهدف تحسين وسائل التعليم المعتمدة في تنشئة القادة المستقبليين في قطر. ولابد أننا سنحصد ثمار هذا التعاون عندما ينضم خريجو جامعاتنا إلى سوق العمل ويساهمون في تطوير قطاع الرعاية الصحية في الدولة”.

من جانبه، قال الدكتور كين ماكلويد رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر: “نحن عازمون على تحقيق أهدافنا بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، من خلال منح طلابنا المهارات التي يحتاجون إليها في ظلّ اقتصاد قائم على المعرفة. ولتحقيق ذلك، لابد أن نبحث دوماً عن سبل جديدة لتحسين أساليبنا التدريسية ومواءمتها مع التحديات التي تواجهنا اليوم، ونرى بأن مؤتمر التعليم والتعلّم يلعب دوراً  محورياً في إطار هذه الجهود”.

وشارك في المؤتمر لهذا العام أساتذة جامعيون وباحثون وطلاب من جامعة كالجاري في قطر، وكلية شمال الأطلنطي في قطر، وكلية طب وايل كورنيل في قطر، ومركز السدرة للطب والبحوث، وجامعة قطر وكلية المجتمع في قطر إلى جانب عدد من المعاهد الدولية. وسلط عدد من المتحدثين المشاركين الضوء على كيفية تضمين الابتكارات الخاصة بالتدريس في مختلف النظريات والصفوف المحددة، وشارك آخرون آراءهم حول زيادة نسب القراءة والكتابة والإدارة الجيدة للتقدم الذي يحرزه الطلاب. كما قدم الخبراء توصياتهم حول كيفية رفع مستويات التفاعل ضمن الصفوف ودمج استراتيجيات حيوية في العملية التعليمية.

وخلال مشاركتها في المؤتمر، تحدثت هند العامري، طالبة سنة رابعة في برنامج بكالوريوس التمريض بجامعة كالجاري قطر عن بحثها حول محفّزات الطلاب، وقالت: “أعتقد بأن التعاون بين الطلاب والمدرسين أمر أساسي للارتقاء بجودة التعليم العالي في قطر. وآمل بأن يساهم العرض الذي أقدمه اليوم في تكوين فهم أعمق لدى الحضور حول أهمية تحفيز الطلاب من خلال التعليم، وابتكار تقنيات تلهمهم لاستكشاف آفاق جديدة تتخطى مقرراتهم الدراسية”.

وقال ويليام كاي، أخصائي التعليم والتعلّم في جامعة كالجاري في قطر: “شهدنا هذا العام مستويات متميزة من الحوارات البناءة والعروض التقديمية الغنية والمداخلات القيّمة. وقد نجح المؤتمر على مدى السنوات الأربع الماضية في بناء علاقات مثمرة بين المدرسين، وهو ما عاد بنتائج أفضل على الطلاب في جميع التخصصات”.

Share.

Leave A Reply