روتا تدشن برنامج “البيت المفتوح” بجامعة قطر

0

 

Image 1 Image 2 Image 3 Image 4 Image 5

 

مجلة كيوبزنس QBusiness magazine:

دشنت مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) برنامج “البيت المفتوح – آي إيرن قطر 2016″، الذي أقيم بجامعة قطر في الخامس من مايو الجاري، واستعرض 43 مشروعًا شارك فيها 327 طالباً و65 معلماً، برعاية شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات (منتجات)، وبالشراكة مع المركز الوطني للتطوير التربوي في كلية التربية بجامعة قطر.

وصرّح السيد عيسى المناعي، المدير التنفيذي لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، في كلمة ألقاها بمناسبة تدشين البرنامج، قائلاً: “نحن نؤمن بأن إطلاق القدرات والطاقات الشبابية، سواء من خلال التعليم أو التدريب، جزء لا يتجزأ من المساهمة في تنمية المجتمعات، وتمكين الشباب من المشاركة بشكل فعال ومؤثر في صياغة المستقبل، من خلال الأنشطة والابتكارات الخلاقة التي تساعد على تطوير قدراتهم وثقتهم بأنفسهم”.

بدوره، قال الدكتور عبدالله أبو تينة، مدير المركز الوطني للتطوير التربوي: “تؤكد استمرارية الشراكة بين المركز الوطني للتطوير التربوي في جامعة قطر، ومؤسسة أيادي الخير نحو آسيا، في مشروع آي إيرن “التعلم المستند إلى المشروع”، والذي يتوج كل عام بإقامة يوم مفتوح لعرض أعمال الطلبة ومشاريعهم المتميزة، على اهتمام المركز بدعم كل ما يمكن أن يساهم في إبعاد الطلبة والمعلمين عن التعلّم التلقيني غير القائم على الفهم إلى التعلم القائم على اكتساب الخبرات، والذي يعزز دور الطلاب في تعلمهم”.

وأثبت برنامج “البيت المفتوح” خلال العام الحالي فاعلية التعاون بين مؤسسة (أيادي الخير نحو اسياروتا)، وشركة منتجات، والمركز الوطني للتطوير التربوي، من خلال زيادة عدد المدارس المشاركة في البرنامج، والتنوع في المشروعات المعروضة في الفعالية.

من جانبه، صرّح السيد عبدالرحمن علي العبدالله، المدير التنفيذي لشركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات (منتجات)، قائلًا: “إننا ننظر إلى المسؤولية الاجتماعية التي نؤديها من خلال رعاية هذه المشاريع التنموية والتعليمية على أنها تمثل استثمارًا حقيقيًا، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمشروعات التي تطلق القدرات الشبابية، وتمكّن الشباب من المساهمة في رسم المستقبل”.

يُشار إلى أن الشراكة بين مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، والشبكة الدولية للتعليم والموارد (آي إيرن) في قطر، كانت قد بدأت خلال عام 2008، وأعقب ذلك توقيع اتفاقية شراكة مع المركز الوطني للتطوير التربوي بكلية التربية في جامعة قطر عام 2014. وبموجب اتفاقية أُبرمت لاحقا،ً أصبحت شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات (منتجات) الراعي الرسمي لبرنامج آي إيرن قطر.

وتتميز مؤسسة “آي إيرن” بأنها مؤسسة غير ربحية، تضم أكثر من 50 ألف مدرسة، ومؤسسة شبابية في أكثر من 140 دولة. وتعتمد رؤية المؤسسة على تمكين الشباب من العمل على مشاريع صُممت بهدف تحقيق المنفعة للمجتمعات.

Share.

Leave A Reply