سوق النفط العالمية قد تشهد عجزاً بأسرع ممّا هو متوقع

0

مجلة كيو بزنس Q Business Magazine:

سوق النفط العالمية قد تشهد عجزًا في وقت أقرب مما هو متوقع بفضل اتفاق أوبك مع روسيا وقرار كندا بقطع الإمدادات

أكد البنك المركزي الأوروبي إنهاءه هذا الشهر لبرنامجه الضخم لشراء الأصول الصافي الذي كان هدفه تحفيز اقتصاد منطقة اليورو. جاء في تقرير العصر للوساطة المالية أنه أوقف البنك المركزي الأوروبي برنامج شراء السندات بما قيمته 30 مليار يورو شهريًا على الرغم من التباطؤ الأخير في التعافي. وتُعد هذه الخطوة التي أُعلن عنها لأول مرة في يونيو بمثابة خطوة كبيرة نحو إزالة السياسات الهادفة لتحقيق الاستقرار بمنطقة اليورو في أعقاب الأزمة المالية. وأظهرت توقعات البنك المركزي الأوروبي المُحدّثَة التي صدرت يوم الخميس استمرار الاقتصاد في التوسع؛ وإن كان بوتيرة أبطأ قليلاً مما سبق توقعه. من شأن النمو الاقتصادي حتى وإن كان بمعدلات منخفضة وكذلك إنهاء التيسير الكمي  توفير دعم لليورو مقابل الدولار الأمريكي.

انخفض الذهب إلى أدنى مستوى له في فترة أطول من الأسبوع في يوم التداول الأخير من الأسبوع؛ وكان الذهب في طريقه لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي له منذ أكثر من شهر حيث ارتفع الدولار على خلفية البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع القادم. أشار تقرير العصر للوساطة المالية أنه ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى خلال 19 شهرًا بعد أن أظهرت البيانات أن الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي يبدو أنه يكتسب زخمًا؛ في حين انتعش الإنتاج الصناعي في نوفمبر. ومع ذلك؛ سيكون التركيز مُنصبًا على التوقعات لعام 2019. من الناحية الفنية؛ شكّل الذهب نموذجًا هابطًا AB / CD توافقيًا على المخطط اليومي، ويرتد مؤشر القوة النسبية مرة أخرى من منطقة ذروة الشراء التي تمثل إشارة هبوطية.

قالت وكالة الطاقة الدولية أن سوق النفط العالمية قد تشهد عجزًا في وقت أقرب مما هو متوقع بفضل اتفاق أوبك مع روسيا وقرار كندا بقطع الإمدادات. ولم تُغيير وكالة الطاقة الدولية -مقرها باريس- توقعاتها لعام 2019 بنمو الطلب العالمي على النفط ليصل إلى 1.4 مليون برميل يوميًا، حيث حافظت على توقعاتها للشهر الماضي وقالت أنها تتوقع نموًا قدره 1.3 مليون برميل يوميًا هذا العام. وقالت الوكالة إن قرار حكومة مقاطعة ألبيرتا في كندا بإجبار منتجي النفط على تقليص الإمدادات سيؤدي إلى أكبر انخفاض في إنتاج الخام العام القادم. وأشار تقرير العصر للوساطة المالية أنه سينخفض إنتاج ألبيرتا من النفط الخام والنفط المستخرج من الرمال بمقدار 325 ألف برميل يوميًا اعتبارًا من شهر يناير، مما سيؤدي إلى خفض المخزونات الضخمة التي تراكمت بسبب قيود سعة خطوط الأنابيب. وقد يرتد مستوى أسعار النفط الخام من المستوى الحالي.

(التقرير الأسبوعي من العصر للوساطة المالية)

 

Share.

Leave A Reply