هامبورغ تحتفل بالذكرى 827 على تأسيس مينائها الشهير

0

 

Hafengeburtstag 2010 / Mein Schiff Hafengeburtstag image4

 

مجلة كيوبزنس Q Business Magazine

شهدت هامبورغ من 5 إلى 8 مايو الجاري حدثاً بحرياً بارزاً تمثل في الاحتفال بالذكرى 827 على تأسيس ميناء هامبورغ. وتضمن هذا الحدث، الذي يعتبر أكبر حدث مينائي في العالم، العديد من الفعاليات الجذابة والمميزة، من أبرزها استقبال سفينة “عايدة بريما”، وهي أحدث عضو في أسطول سفن عايدة، والألعاب النارية التي أضاءت سماء هامبورغ إلى جانب الكثير غيرها من الفعاليات المتنوعة. فعلى مدار أربعة أيام، ضمن ميناء هامبورغ لضيوفه حدثاً بحرياً فائقاً مع أكثر من 300 سفينة من جميع مجالات النقل البحري، مواكب السفن، باليه السفن وبرنامج شامل على اليابسة.

وسيبدأ العضو الجديد في أسطول عايدة برحلات بحرية إلى شمال أوروبا انطلاقاً من هامبورغ. كما تقدم سفن عايدة تحت شعار “اكتشف عطلات جديدة!” مجموعة متنوعة من خيارات العطلات مع العديد من الفعاليات على اليابسة. ففي هذا العام أعلنت سفن عايدة عن وصولها إلى هامبورغ 77 مرة بواسطة 6 سفن. وفي هذا العام، قدم أكبر حدث مينائي في العالم مجدداً برنامجاً بحرياً متنوعاً اشتمل على حوالي 200 نقطة لجميع أفراد العائلة، بالإضافة إلى العرض التقليدي الذي تمثل في موكب السفن يوم الخميس (5 مايو) وموكب الرحيل يوم الأحد (8 مايو). ولأول مرة يشهد هذا العام بطولة هافن سيتي 2016، التي تُقام تحت رعاية جمعية الإبحار الهامبورغية في “غراسبروك هافن”.

 

وفي منطقة الميناء النابضة بالحياة بين محطة “باومفال” وأرصفة الميناء “لاندونغسبروكن”، وفي حي “هافن سيتي”، وفي سوق السمك وفي متحف الميناء “أوفلغونه” تمتع البحارة والمتفرجون ببرنامج مثير للإعجاب. وتحولت النزهات على طول نهر الإلبه إلى تجربة لا تُنسى للكبار والصغار على حد سواء، وذلك من خلال توافر خيارات ركوب السفن والقوارب، أطباق المأكولات الشهية، الأسواق البحرية، المعارض الثقافية ومساحة كبيرة للفعاليات مع عروض ومرافق جذابة.

 

وتمكن أهل هامبورغ وضيوفها على امتداد أرصفة الميناء الشهيرة “لاندنونغسبروكن” وفي حي “هافن سيتي” ومتحف الميناء “أوفلغونه” من الصعود على متن السفن الشراعية المهيبة والسفن السياحية الرائعة والوحدات البحرية وقوارب الإنقاذ والطوارئ واليخوت الفاخرة والسفن-المتاحف من كافة الأنواع، حيث فتحت السفن متونها داعيةً الزوار للاطلاع عليها عن قرب. وبالإضافة إلى ذلك، فقد حظي الضيوف أيضاً بفرصة التعرف على مدينة المخازن التاريخية “شبايشر شتادت”، التي تندرج ضمن مواقع اليونسكو للتراث العالمي.

 

Share.

Leave A Reply