“كروة”: 12.7 مليون راكب في2016 بنمو 19 %

0

أعلنت شركة مواصلات «كروة»، عن تركيب أول جهاز إلكتروني لبيع بطاقات النقل العام الذكية «سمارت كارد» بمحطة الحافلات الرئيسية في خطوة أولى لتيسير بيع وتعبئة بطاقات النقل العام إلكترونيا.
وذكرت الشركة في بيان صحفي أمس، أن هذه الأجهزة تتميز بالسرعة والسهولة في استخدامها وإمكانية تعبئة وشراء بطاقات «كروة» الذكية بالفئات المختلفة (5 و10 و100 ريال).
وبحسب البيان، ستقوم الشركة قريباً بإضافة خدمة الدفع عبر بطاقات الصراف الآلي والائتمان لمختلف أنواع بطاقات كروة الذكية (classic- limited).
وتمتلك شركة «مواصلات» شبكة واسعة من منافذ بيع بطاقات كروة الذكية تفوق 300 نقطة بيع وإعادة شحن للبطاقات وأكثر من 400 خدمة من خلال الأجهزة التابعة لشركة أوريدو و80 موزع معتمد لخدمات إعادة الشحن.
وكشفت «كروة» عن عزمها إضافة المزيد من هذه الأجهزة وتوسيع نطاق منافذ البيع من خلال التعاقد مع المزيد من الموزعين وتوفير وسائل تعبئة حديثة خلال عام 2017.
وتعمد «مواصلات»، على تحديث خدماتها والتعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات والجهات المشغلة للنقل، حيث قامت الشركة بالتنسيق لدمج الحافلات المساندة في منظومة عمل مترو الدوحة والتي ستغطي جميع محطات المترو المختلفة لخلق منظومة نقل متكاملة للدولة تتماشى خطط الوزارة ورؤية قطر 2030.
وعملت الشركة تحت إشراف «المواصلات والاتصالات» على تقديم أفضل الخدمات لتوفر كامل الراحة لمستخدمي النقل العام خلال رحلاتهم من خلال دراسات دورية لشبكات الطرق الحالية والمستقبلية لتوسيع نطاق تغطية شبكة النقل العام لكافة مناطق الدولة عبر إضافة محطات جديدة، وتقليل زمن الانتظار.
وأوضحت الشركة في بيانها، أنه تمت مضاعفة عدد الرحلات للمسارات الخارجية لتقليص متوسط الانتظار وتغطية حجم الطلب على هذه المسارات، وارتفع معدل استخدام النقل العام في 2016 إلى 12.7 مليون راكب مقارنة بـ 10.6 مليون راكب في 2015 بنسبة نمو 19% نتيجة الجهود المبذولة لتحسين وتطوير هذه الخدمات.
وأكدت «كروة»، عزمها الاستمرار في خطط تطوير شبكات النقل العام تحت إشراف الوزارة، خاصة عقب قيامها بافتتاح المكتب الخاص بها بمطار حمد الدولي والذي يقدم خدماته على مدار 24 ساعة في صالة القادمين من خلال توفير التاكسي وسيارات الليموزين وبيع بطاقات النقل العام وتقديم المساعدة والرد على الاستفسارت لجميع القادمين للبلاد.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.