45.1 مليار دولار صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

0

مجلة كيو بزنس Q Business Magazine:

45.1 مليار دولار صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018

 

  • 684 مليون دولار رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر
  • 7 مليارات دولار قيمة  إصدارات الأسهم والأسهم المرتبطة بحقوق المساهمين في المنطقة خلال نفس الفترة، في حين بلغ إجمالي إصدارات الديون 73.1 مليار دولار

أصدرت “ريفينتيف”، سابقاً وحدة الأعمال المالية والمخاطر في “تومسون رويترز”، تقريرها الفصلي حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط خلال الربع الثالث من 2018. ووفقاً للتقرير، فقد بلغت رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 472.3 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، أي أقل بنسبة 8 بالمئة من قيمة الرسوم المسجلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ إجمالي رسوم الاكتتاب في أسواق الدين 180.5 مليون دولار أميركي بانخفاض نسبته 13 بالمئة على أساس سنوي، إلا أنها تعتبر ثاني أعلى قيمة مسجلة في بداية عام في المنطقة منذ بدء احتساب البيانات في عام 2000. وارتفعت رسوم اصدارات الأسهم بنسبة 45 بالمئة لتصل إلى 74.8 مليون دولار أميركي، وهو أعلى مستوى في ثلاث سنوات.

أما رسوم عمليات الاندماج والاستحواذ المنجزة فبلغت 101.6 مليون دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بانخفاض 44 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، وهي أقل قيمة مسجل في تسعة أشهر منذ 2005. وسجلت رسوم القروض المجمعة 327 مليون دولار، بارتفاع نسبته 8 بالمئة مقارنة بالربع الثالث من 2017.

أما رسوم إصدارات الديون فشكلت نحو 26 بالمئة من إجمالي رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي ثاني أعلى حصة مسجلة منذ عام 2001. أما رسوم القروض المجمعة فشكلت 48 بالمئة، في المقابل، فإن حصة الرسوم الاستشارية لصفقات الاندماج والاستحواذ المنجزة فهبطت إلى أدنى مستوى لها، لتشكل 15 بالمئة فقط من إجمالي الرسوم. كما شكلت عمولات إصدارات الأسهم 11 بالمئة فقط.

واستحوذ سيتي بنك على معظم الرسوم المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط شمال أفريقيا خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، أي ما مجموعه 57 مليون دولار أميركي بحصة تبلغ 8.3 بالمئة من إجمالي الرسوم ليقود بذلك قائمة رسوم خدمات ترتيب صفقات الاندماجات والاستحواذات، بينما احتل بنك “جيه بي مورغان” المركز الأول من ناحية رسوم إصدارات الديون ورسوم ترتيب القروض المشتركة في الشرق الأوسط، مستحوذا على 13.9% و7.7% على التوالي من إجمالي رسوم الاكتتابات بالأسهم. أما بنك “ستاندرد تشارترد” فاحتل المرتبة الأولى في رسوم إصدارات الأسهم مسجلا 28.3 مليون دولار، أو ما نسبته 15.7% من الإجمالي.  

فيما يتعلق بعمليات الاندماج والاستحواذ، بلغت قيمة معاملات الاندماج والاستحواذ المعلنة التي تتضمن مشاركات من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 45.1 مليار دولار أميركي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، أي بزيادة 65 بالمئة عن القيمة المسجلة خلال نفس الفترة من 2017، وهو أعلى مستوى لها منذ 8 سنوات. وبلغت قيمة الصفقات التي استهدفت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أعلى مستوى لها على الإطلاق، حيث ارتفعت إلى 27.1 مليار دولار أميركي، بارتفاع نسبته 89 بالمئة عن الفترة نفسها من عام 2017، في حين ارتفعت قيمة الصفقات البينية أو المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 106% منذ بداية العام الجاري.

مدفوعةً باستحواذ البنك السعودي البريطاني “ساب” على حصة كاملة في رأسمال البنك الأول مقابل 5 مليارات دولار، فإن صفقات الاندماج والاستحواذ الواردة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 سجلت أعلى مستوى في تاريخها، لتبلغ 13.1 مليار دولار. وفي نفس الوقت، ارتفعت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ الصادرة من 8.5 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي إلى 12 مليار دولار منذ بداية العام الجاري.

واستحوذ قطاع الطاقة والكهرباء على 28.9 بالمئة من قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تلاه القطاع المالي الذي استحوذ على 24.5 بالمئة من إجمالي النشاط من حيث القيمة، لكن من حيث عدد الصفقات فقد سجل القطاع المالي 91 صفقة، متفوقا بـ 32 صفقة عن قطاع الطاقة والكهرباء الذي سجل 59 صفقة.

وقاد بنك غولدمان ساكس قائمة المشاركات في عمليات الاستحواذ والاندماج المعلنة في الشرق الأوسط خلال الربع الثالث، فيما حل كل من بنك “جيه بي مورغان” و”مورغان ستانلي” في المركزين الثاني والثالث على التوالي.

فيما يتعلق بإصدارات أسواق الأسهم، فقد بلغ إجمالي إصدارات الأسهم والأسهم المرتبطة بحقوق المساهمين في الشرق الأوسط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 7 مليارات دولار، أي بارتفاع نسبته 101 بالمئة من القيمة المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي.

وشكلت الطروحات الأولية 12.6% فقط من نشاط صفقات أسواق الأسهم في المنطقة، أي ما قيمته 884 مليون دولار، مقارنة بـ 36.7% المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي. 

وجمعت شركة أورانج مصر للاتصالات 866 مليون دولار من خلال اكتتاب زيادة رأس مالها، لتشكل أكبر صفقة في مجال اصدارات الأسهم في 2018. وتصدرت “إي ف جي هيرميس” قائمة الشركات من حيث رسوم إصدارات الأسهم في الشرق الأوسط خلال نفس الفترة، لتبلغ حصتها السوقية، 17.7 بالمئة. تلاها بنكا “جيه بيه مورغان” و”يو بي أس” اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على التوالي.

بالرغم من انخفاض قيمة إصدارات الديون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 12 بالمئة مقارنة بالربع الثالث من 2017، إلا أن إجمالي إصدار الديون سجل ثاني أعلى مستوى له منذ بدء احتساب البيانات ليصل إلى 73.1 مليار دولار منذ بداية العام الجاري.

وتصدرت السعودية الدول الأكثر نشاطاً في أسواق الديون بالشرق الأوسط، بحصة تبلغ 26%، تليها الإمارات بحصة 24.7%. وانخفض حجم إصدارات الديون الإسلامية على مستوى العالم 44 بالمئة لتصل إلى 31.4 مليار دولار أميركي في الربع الثالث من 2018، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتصدر بنك “ستاندرد تشارترد” تصنيف الشرق الأوسط لصفقات إصدار السندات خلال الربع الثالث من عام 2018، بحصة سوقية بلغت 14.2 بالمئة، في حين احتلت مجموعة “سي آي إم بي” المالية المرتبة الأولى في ترتيب إصدارات الديون الإسلامية بحصة سوقية بلغت 10.7 بالمئة.

Share.

Leave A Reply