90 % إشغال فنادق دبي في الربع الأخير من 2015

0

دبي- الإمارات

يسجل القطاع الفندقي في الربع الرابع من العام الجاري معدلات إشغال عالية في الفنادق والشقق الفندقية بدبي قاربت نحو 90%، كما وصلت إلى طاقتها القصوى 100% في العديد من الفترات آخرها عطلة العيد الوطني.

وأرجعت مصادر في القطاع السبب إلى الجهود التي تقوم بها المؤسسات الحكومية لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية، بالإضافة إلى تعدد الفعاليات والمعارض التي نظمتها الإمارة خلال هذه الفترة والتي دفعت الكثير للقدوم إلى الإمارة، خصوصاً السياح من بلدان مجلس التعاون الخليجي.

وأكّد عدد من المديرين ومسؤولي الفنادق والشقق الفندقية في دبي تحقيق حجوزات ونسب إشغال مرتفعة خلال احتفالات «العيد الوطني»، حيث حلقت نسب الإشغال إلى مستويات مرتفعة قاربت 100% بفضل باقة الأحداث والفعاليات التي توفرها فنادق الإمارة خلال هذه الفترة.

وأضافوا أن أعداد السياح التي استقبلها دبي خلال إجازة العيد لهذا العام نمت بنسبة ما بين 5 إلى 10% مقارنة مع أعداد السياح خلال الفترة نفسها من العام الماضي، والذي شهد أيضاً نسبة إشغال 100%، لكن نسبة الزيادة تمثلت في زيادة عدد الغرف الفندقية، بالإضافة إلى تميز عيد 2015 باستقطاب عدد أكبر من العائلات الخليجية التي تختار غالباً أجنحة الفنادق أو الشقق الفندقية التي تملك غرفاً ذات مساحات كبيرة.

جنسيات

وأشاروا إلى أن أكثر الجنسيات إقبالاً على الفنادق في دبي خلال هذه الفترة هي في المقام الأول من السياحة الداخلية خصوصاً من أبوظبي وباقي إمارات الدولة، بالإضافة إلى قيام العديد من الشركات الحكومية والخاصة في إمارات الدولة بحجز جماعي لموظفيها. وفي المركز الثاني، جاءت دول مجلس التعاون الخليجي، وخصوصاً من السعودية والكويت وقطر وعُمان، إلى جانب الأسواق الرئيسية الأخرى.

قطاعات

وأكدوا أن الطفرة السياحية التي يشهدها الربع الرابع تنعكس بالإيجاب على العديد من القطاعات الحيوية وتحقق عوائد مجزية، وعلى رأسها قطاع الفنادق والشقق الفندقية، الذي أكّد عدد من المديرين العاملين فيه أن الحجوزات لديهم خلال هذه الفترة مرتفعة جداً وبعضها كاملة العدد، مما يبشر بموسم ممتاز لهذا القطاع الاقتصادي الحيوي.

كما ستستفيد قطاعات التجزئة وتأجير السيارات ومراكز الصرافة والمطاعم، بالإضافة إلى القطاع العقاري، حيث يلجأ العديد من السياح خصوصاً الخليجيين إلى استئجار الشقق. وأضاف المدراء أن الإقبال الكبير على الحجز الفندقي خلال العيد الوطني سيساهم في رفع معدلات الربع الأخير من العام الجاري ليصل المتوسط إلى 90% حتى الآن.

حجوزات كاملة

وقال محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق تايم إن نسب الإشغال في فنادق المجموعة خلال الربع الرابع تراوحت ما بين 85 إلى 90%، مشيراً إلى أن دبي تستمر في كونها الوجهة السياحية الأولى في المنطقة، خصوصاً في ظل الإمكانات المميزة والبنية الفندقية الرائعة التي تمتلكها الإمارة.

وأضاف أن الحجوزات خلال عطلة العيد الوطني وصلت إلى 100% مع مشيراً إلى أن دبي شهدت في العيد إقبالاً ضخماً من الزوار سواءً من باقي إمارات الدولة أو بلدان مجلس التعاون الخليجي أو باقي دول العالم خلال موسم العيد، لا سيما على المطاعم الموجودة في الفنادق والتي من المتوقع أن تصل نسب الإشغال والحجوزات فيها إلى 100% طوال فترة العطلة، وهو ما يدل على وجود ازدحام سياحي شديد في أرجاء المدينة كافة.

وأضاف أن تعدد الفعاليات المختلفة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، ساهم في جذب عدد أكبر من السياح من مختلف الفئات، سواء الترفيهية أو العائلية أو سياحة الأعمال والمؤتمرات. وأشار إلى أن السياح من السعودية استحوذوا على أكثر من 30% من مجمل فنادق دبي وخصوصاً تلك القريبة من مراكز التسوق الكبرى، بينما تم ملاحظة زيادة كبيرة في عدد السياح القادمين من مصر.

موضحاً أن تعدد الجنسيات التي تتوافد على الإمارة خلال هذه الفترة يظهر بشكل واضح أن هذه الفعاليات أخذت طابع العالمية، وهو ما يرسخ اسم دبي عالياً كواحدة من أهم عواصم الفعاليات في العالم، معرباً عن أمله في أن تستمر الإمارة في استقطاب الأحداث العالمية من هذا الحجم لكونها تشكل دفعة قوية لقطاع الضيافة.

معدلات أفضل

وقال موسى الحايك، الرئيس التنفيذي للعمليات في «مركز وريزدنس البستان» دبي: إن معدلات الإشغال في مركز وريزدنس البستان خلال الربع الأخير من العام 2015 تتراوح ما بين 80 و85% وهي أفضل من العام الماضي، حيث كانت تتراوح معدلات الإشغال 75% في الربع الأخير من العام 2014.

وأضاف، في هذا العام عطلة اليوم الوطني طويلة، حيث تم دمج عطلة يوم الشهيد معها حيث أصبحت من 30 نوفمبر وحتى يوم 5 ديسمبر 2015 فترة جيدة جدا لمن يريد السفر وبشكل أساسي لمن هم داخل الدولة أي ضمن السوق المحلية حيث قام العديد من المواطنين والمقيمين من الإمارات الأخرى بزيارة دبي خلال هذه الفترة للاحتفال باليوم الوطني وهو ما انعكس فعلاً بالإيجاب على الحجوزات لدينا.

كما أننا نتوقع العديد من الحجوزات لفترة اعياد الميلاد مع حجوزات من جنسيات عديدة ومختلفة للإقامة أو الاحتفال لدينا خلال هذا الموسم، ومعظم الحجوزات من أوروبا والشرق الاقصى وآسيا.

وعن العروض الترويجية التي يقدمها الفندق بمناسبة احتفالات اليوم الوطني وأعياد الميلاد، قال الحايك: بما أننا نعتمد سياسة تقديم أفضل قيمة مقابل المال لضيوفنا، وبما أن فترة عطلة العيد الوطني وأعياد الميلاد المجيدة تشهد ضغطا على الحجوزات لدينا إلا أننا نضمن تقديم العديد من العروض التي تتماشى مع ما يطمحون اليه وبأفضل الأسعار مع مراعاة التنافسية التي في السوق.

حيث إننا نقدم من وقت للآخر العديد من العروض المميزة عبر موقعنا الحصري على الانترنت لمن يرغبون بالحجز لدينا والعديد من العروض التي نقوم بالتخطيط لها مسبقا وتقديمها للسياح.

السوق المحلي

من جانبه قال محمد خوري، مدير عام «جولدن ساندز للشقق الفندقية» إن معدل الإشغالات لدينا في الربع الاخير من العام 2015 هو أفضل من العام الماضي حيث بلغ هذا العام 82% مقارنة بالعام الماضي 2014 حيث بلغ 78% للربع الاخير مما يدل على أن هناك تحسنا واستقطابا جيدا للسياح للقدوم لدبي.

وعن العروض الترويجية التي تقدمها المجموعة بمناسبة احتفالات اليوم الوطني قال الخوري: «نقدم عروضا ترويجية ممتازة خصوصا للراغبين بالحجز والإقامة لفترات طويلة لدينا وبالأخص لشركائنا الرئيسيين في السوق بالإضافة للعروض المميزة على الحجز المبكر لكل الذين يقومون بالحجز عبر وكالات السياحة المتوفرة على شبكة الانترنت مما يساعدهم على الحجز بشكل مبكر».

وأضاف قائلاً إن حجم الحجوزات على الشقق الكبيرة بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني لدولة الإمارات كبير جدا وخصوصا بمناسبة احتفال العيد الوطني، حيث المدة الطويلة للإجازة شجعت العديد من العائلات من السوق المحلي للحجز وأن يشهدوا احتفالات العيد الوطني في دبي.

بالإضافة إلى أننا نشهد أيضا حجوزات ممتازة على الشقق بمختلف أحجامها لدينا بمناسبة احتفالات اعياد الميلاد المجيدة وخصوصا بالنسبة للسياح القادمين من مناطق مختلفة من العالم وخصوصا أوروبا.

حجوزات

وقال عبد الله الشمار مدير عام «فيرست سنترال للشقق الفندقية» دبي: أثبتنا خلال الربع الأخير من العام الحالي 2015 أن فيرست سنترل قد حققت معدلات إشغال رائعة بعد فترة صعبة.

حيث ركز فريق العمل الرائع لدينا على تقديم أفضل الخدمات والحفاظ على قاعدة عملائنا المتنامية باطراد. كما أظهرت التوقعات لدينا أننا سوف نغلق العام الحالي على معدلات إشغال تتراوح ما بين 87 ـ 90%.

وبمقارنة هذه النتائج مع العام السابق يمكننا أن نرى أننا حققنا معدلات الإشغال نفسها تقريباً مع فرق يتراوح ما بين 3 إلى 4%. حيث حافظت فيرست سنترال على هذه الأرقام بشكل مضطرد منذ بدأ فصل الشتاء الحالي.

وعن العيد الوطني لدولة الإمارات قال الشمار إن: الحجوزات لدينا بمناسبة احتفالات اليوم الوطني وأعياد الميلاد المجيدة ثابتة كما أننا نتوقع زيادة عليها أيضا عبر الانترنت وعن طريق شركائنا الكرام خلال الفترة المقبلة.

إضافة إلى الأجواء المميزة التي سوف تحفل بها فيرست سنترال، حيث ستتزين بألوان علم دولة الإمارات لإثبات مشاركتنا في الاحتفال باليوم الوطني 44 ودعمنا لروح الاتحاد، سوف نقوم ايضاً بإدخال عروض خاصة على البوفيه بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة والسنة الجديدة بالإضافة إلى أسعار خاصة للغرف عند الحجز من خلال موقعنا على الانترنت.

أرقام قياسية

من جانبه قال أندرياس جيرسابيك، مدير عام فندق كونراد دبي: تشهد دبي خلال الربع الاخير موسماً سياحياً مزدهراً بعدد كبير من السياح، وأنا شخصياً لم أكن أتوقع هذا النمو نظراً لأن أرقام الربع الأخير من العام 2014 كانت قياسية فكان من الصعب تحطيمها، إلا أن دبي أثبتت أنها قادرة على ذلك، وهي في الطريق الصحيح لاستقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2020.

وتوقع أن يحقق قطاع الفنادق في دبي نمواً قوياً خلال النصف الثاني والفترة الممتدة حتى نهاية العام الجاري، في ظل الأداء الجيد الذي تحقق خلال الربع الثالث وتعدد الفعاليات وتنامي مكانة دبي على خارطة السياحة العالمية، وقال أصحبت دبي اليوم واحدا من المقاصد التي يرغب معظم الناس في زيارتها وهي تنتمي لنفس الفئة مع لندن وباريس ونيويورك وبرشلونة.

سياحة أعمال

قال لوثر كوارتز، المدير العام لفندق الريتز كارلتون – المركز المالي العالمي إن قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات كان الأكثر حضوراً على الساحة السياحية في دبي خلال الربع الرابع وشهدت نمواً فاق 50% مقارنة مع الربع الأخير للعام الماضي، كما بلغت مساهمته في نزلاء الفنادق ما يقارب 35%، خصوصاً مع تنظيم عدد كبير من الفعاليات والمؤتمرات في مركز دبي التجاري.

مشيراً إلى أن فندقه استفاد كثيراً من انتعاش هذا القطاع خلال الربع الأول، بحكم موقعه في قلب المدينة وبالقرب من مركز دبي التجاري العالمي، وذلك بالنظر إلى عدد وحجم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض التي أقامتها أو استضافتها دبي خلال هذه الفترة.

 

Share.

Leave A Reply