بناء مخازن الأمن الغذائي بميناء حمد بـ 1.6 مليار ريال

0

وقّع مصرف قطر الإسلامي «المصرف» رائد الصيرفة الإسلامية في قطر اتفاقية تمويل مع شركة هندسة الجابر، وذلك لتمويل وتنفيذ مشروع تصميم وبناء مرافق مباني ومخازن الأمن الغذائي والذي تبلغ تكلفته 1.6 مليار ريال. وقد تم التوقيع على الاتفاقية في المقر الرئيسي للمصرف، من قبل الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف، باسل جمال، والرئيس التنفيذي لشركة هندسة الجابر، أسامة حديد. وستمول الاتفاقية تنفيذ وتصميم وبناء مشروع مرافق مباني ومخازن الأمن الغذائي في ميناء حمد. وسيتم تشييد مرافق المشروع على مساحة تبلغ 530 ألف متر مربع، وستتألف من مرافق تصنيع وتحويل وتكرير متخصصة للأرز والسكر الخام والزيوت الصالحة للأكل، وستكون هذه المنتجات متاحة للاستخدام المحلي والإقليمي والدولي. كما سيضم المشروع صوامع للأرز وخزانات للزيوت وما يرافقها من بنية تحتية ومعدات النقل الخاصة، بالإضافة إلى معدات عمليات المناولة والتجهيز والتعبئة وإعادة التحميل والنقل المرتبطة بالمشروع. كما سيحوي المشروع منشأة لإعادة تكرير النفايات الناتجة عن تجهيز السلع الأساسية وتحويلها إلى أعلاف حيوانية. وستعمل هذه المرافق المتطورة كمحطة مستقلة بكامل طاقتها وسيتم تخصيص 500 متر من رصيف الميناء لرسو وتفريغ السفن الخاصة بهذا المشروع. وقال باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: «يعمل المصرف على تقديم خدمات مصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة، صمّمت خصيصاً لتلبية الاحتياجات المختلفة والمتغيّرة لعملائنا من الشركات. وكمساهم فعّال في تطوير اقتصاد الدولة، يعتز المصرف بتمويل مشروع مخازن الأمن الغذائي الذي تنفذه شركة هندسة الجابر والذي يمثل أهمية إستراتيجية للدولة وكل من يعيش ويعمل فيها». كما أكد باسل على العلاقة المتميزة التي تربط بين المصرف وشركة هندسة الجابر، مشيراً إلى أن المصرف مول العديد من المشاريع التي تقوم بها الشركة المتعلقة بالمشاريع الحكومية والبنية التحتية الكبرى. وتعد صفقة التمويل هذه، جزءاً من تركيز المصرف على بناء شراكات قوية مع المؤسسات المحلية ودعم القطاع الخاص في قطر متماشياً مع رؤية قطر 2030. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، قام المصرف بتمويل العديد من المشاريع في عدة قطاعات منها الطاقة، والتجارة والبنية التحتية الصناعية وصناعات البناء وذلك من أجل دعم مستثمرين محليين يلعبون دوراً في تنويع اقتصاد قطر. ومن جانبه قال السيد أسامة حديد الرئيس التنفيذي لشركة هندسة الجابر: «إن هندسة الجابر باعتبارها المقاول الرئيسي مسؤولة عن تصميم وتنفيذ المشروع بالكامل، وأن الشركة سوف تتعاون مع العديد من الشركات العالمية المتخصّصة للتصميم وشركات متخصّصة أخرى لتوريد التجهيزات والمصانع والمعدّات المطلوبة، مشيراً إلى أن معظم المعدات سوف يتم استيرادها من أوروبا».

وأضاف حديد: «نحن نثمّن التعاون الدائم بين هندسة الجابر والمصرف، وسيمكن هذا التمويل الشركة من الوفاء بالتزاماتها تجاه لجنة تسيير مشروع ميناء حمد وتسليم المشروع بموجب أعلى المعايير والمواصفات ووفق الجدول الزمني المطلوب».

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.