إعادة انتخاب قطر كرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالاتحاد الدولي للنقل العام

0

الدوحة – قطر
أكد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، أن قطاع النقل في قطر يشهد نمواً متسارعاً في كافة المجالات، وأنه مواكبة لهذا النمو يسعى المسؤولون والمعنيون في القطاع، ومزوّدو الخدمات إلى التعامل مع التحديات المستقبلية للنقل والمواصلات والاستدامة والمحافظة على البيئة، وتعميم الفائدة من التجارب والتقنيات الحديثة في مجال النقل والمواصلات.
جاء ذلك في كلمة سعادة وزير المواصلات التي ألقاها في افتتاح أعمال مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل العام المنعقد حاليا في مدينة ميلانو الإيطالية، حيث يترأس سعادته وفد دولة قطر في المؤتمر الذي يختتم أعماله يوم الأربعاء.
وأوضح سعادته أن وزارة المواصلات تستعين بخبرات الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، الذي ينتمي إليه عدد كبير من الدول الأعضاء حول العالم، حيث يبلغ عددهم الحالي (92) دولة وعدد الأعضاء (3200) عضو.
وقد تم خلال المؤتمر إعادة انتخاب دولة قطر، ممثلة في سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات كرئيس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الدولي للنقل العام، وانتخاب اثنين من النواب للرئيس هما سعادة الدكتورة لينا شبيب وزيرة النقل بالمملكة الأردنية الهاشمية، وسعادة المهندس هاني ضاحي وزير النقل المصري.
وقال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي “إن هذا المنصب يشكل مسؤولية إضافية تدعو إلى استثمار منهج الرقي بمختلف مكونات قطاع المواصلات والنقل ونشاطاته في قطر لتحقيق المكانة اللائقة لها، والاستمرار في تحسين مستوى النقل بمختلف أنماطه، وتطوير ورفع كفاءة العنصر البشري والبنية التحتية لتحقيق معايير ومقاييس الجودة العالمية، والإسهام في تحقيق النمو والسلامة والخدمات المتميزة في هذا القطاع الحيوي”.
ويضم وفد دولة قطر المشارك في المؤتمر عدداً من كبار المسؤولين في شركة مواصلات (كروة) وشركة سكك الحديد القطري (الريل)، وستعرض كل من شركة مواصلات و الريل منتجاتهما وخدماتهما، فضلاً عن مشاريعهما الطموحة الرامية إلى نمو وتطوير أحدث شبكات المواصلات وحلول التنقل العالمية الراقية بدولة قطر، وذلك من خلال المساحة المخصصة لهما بالمعرض، وذلك بمشاركة وزارة المواصلات.
يذكر أن الاتحاد الدولي للنقل العام يمثل الشبكة الدولية لهيئات ومشغلي النقل العام وصناع قرارات السياسات والمعاهد العلمية وصناعة توريد وخدمات النقل العام، ويعمل الاتحاد كمنبر للتعاون وتطوير الأعمال وتبادل المعرفة والخبرات بين أعضاء ينتمون للاتحاد من مختلف أرجاء العالم، كما يتولى الاتحاد مهمة الترويج العالمي للنقل العام واستدامة التنقل وتعزيز الابتكارات في هذا القطاع.

Share.

Leave A Reply