الانتهاء من تشييد محطة “مشيرب” في 2018

0

الدوحة – قطر

 

صرّح ماركوس ديملر، أحد كبار المديرين في مشروع شبكة سكك حديد قطر، أن العمل يسير بوتيرة سريعة في محطة مترو مشيرب إحدى أكبر محطات المترو في العالم، حيث ستلتقي فيها خطوط المترو الثلاثة لتكون نقطة يمرّ عبرها جمهور كرة القدم في طريقهم إلى مختلف الاستادات المستضيفة لبطولة مونديال 2022.

وقال ديملر، في تصريحات للموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث، إن أعمال تنفيذ محطة مشيرب أصبحت إنجازاً ظاهراً على الأرض مع تقدّم الأعمال على مستويات مختلفة بفضل أكثر من 2000 عامل متواجد في موقع البناء. لافتاً إلى أن المحطة، التي تعد القلب النابض لشبكة مترو الدوحة، هي واحدة من المحطات الـ37 التي سيتم استكمالها في المرحلة الأولى في المشروع الذي تسعى شركة سكك الحديد القطرية (الريل) من خلاله لتوفير خدمة نقل سلسة للجماهير التي ستحضر مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وأضاف أن مشيرب ستكون محطة التبديل الأساسية بين الخطوط الثلاثة لمترو الدوحة الأحمر والأخضر والذهبي ضمن المرحلة الأولى من هذا المشروع الضخم لتطوير البنية التحتية في العاصمة، حيث تقع محطة مشيرب في نهاية الخط الذهبي وتشكّل نقطة الانطلاق للوصول إلى كافة الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم والتي ترتبط بين بعضها البعض بمحطات المترو.

وأشار ماركوس ديملر إلى أن مشيرب تعد واحدة من أكبر محطات المترو قيد الإنشاء في العالم. وقد تم الانتهاء من مرحلة التصميم المدني، ونحقق حالياً تقدماً سريعاً في مرحلة البناء وتتمثل أولويتنا الأولى دائماً بالسلامة في موقع البناء مع تطور عمليات الإنشاءات.

ونوه إلى أن 6 من آلات الحفر العملاقة أنهت عملها، من أصل 12 آلة مخطط لها في هذه المحطة، حيث يسير العمل على قدم وساق في مجال صب الخرسانة، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من الإنشاءات المدنية أواخر سنة 2017، بحيث يُستكمل العمل على تشييد المحطة أواسط سنة 2018.

وستبدأ المرحلة الأولى من مشروع مترو الدوحة في استقبال الركاب سنة 2019 بحيث تغطي مسافة إجمالية تبلغ 80 كيلومتراً، منها 63 كيلومتراً تحت الأرض. أما شبكة ترام لوسيل فستشمل 38 كيلومتراً في مرحلتها الأولى وسيتم استكمال الأعمال فيها سنة 2019 أيضاً.

جدير بالذكر أن شركة الريل قد انتهت من تنفيذ 60 في المئة من عمليات حفر الأنفاق التي يبلغ طولها 113 كيلومتراً والخاصة بمشروع مترو الدوحة، وذلك باستخدام 21 من آلات الحفر العملاقة. ويتمثل الهدف النهائي من المشروع أن يقوم مستخدمو المترو بإجمالي 600 ألف رحلة يومياً بحلول سنة 2021 عندما يدخل حيّز التشغيل مشروعا مترو الدوحة وشبكة قطار النقل الخفيف (الترام) بمدينة لوسيل.

أما بالنسبة لجماهير الساحرة المستديرة، فستكون محطة مشيرب مركزاً هاماً للتبديل بين المحطات لتيسير انتقالهم من مباراة لأخرى خلال المونديال.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.