البورصة تنتظر عودة السيولة 1.3 مليار ريال

0

991a72bb9a648603cddff09cf43e17e5a8a0c6ee

لم يتمكن مؤشر أسعار البورصة خلال الأسبوع الماضي من المحافظة على تماسكه فوق مستوى 10 آلاف نقطة، حيث تعرض لموجة من التراجعات جعلته يفقد كثيرا من النقاط. كما تراجعت القيمة الاجمالية للأسهم المتداولة بما نسبته 24% ،ويبقى السوق في حالة ترقب لعودة السيولة خاصة من المحافظ الأجنبية التي اتجهت بشكل متواصل نحو البيع ، بينما كانت مشتريات المساهمين القطريين انتقائية . وتجدر الإشارة إلى أن وجود قوة شرائية جديدة من شأنها أن تدفع المؤشر إلى العودة للارتفاع خلال الجلسات القادمة.

وأنهى المؤشر تداولات الأسبوع متراجعا 437 نقطة مستقرا بذلك فوق مستوى 9748 نقطة. وبلغ اجمالي الأسهم المتداولة لجميع القطاعات 42.5 مليون سهم وقيمة التعاملات 1.3 مليار ريال ونفذت 21.9 ألف صفقة. وسجلت كل المؤشرات انخفاضات، وتم التداول على 44 شركة حققت 6 شركات ارتفاعا وانخفضت 36 شركة وبقيت شركتان دون تغير. وبلغت قيمة التعاملات في قطاع البنوك 445.1 مليون ريال وقطاع الخدمات 273.9 مليون ريال وقطاع الصناعة 249.2 مليون ريال وقطاع التأمين 45.1 مليون ريال وقطاع العقارات 149.7 مليون ريال ، وقطاع الاتصالات 77.4 مليون ريال وقطاع النقل 81.8 مليون ريال.
وبلغت نسبة تعاملات الأفراد القطريين بخصوص عملية الشراء بالنسبة إلى القيمة الإجمالية 43% والبيع 43%، والمؤسسات القطرية شراء 21% والبيع 23%. والأفراد الأجانب شراء 15% والبيع 14% ،والمؤسسات الأجنبية شراء 19% والبيع 18%.

وتم التداول في قطاع البنوك على 16.6 مليون سهم ونفذت 7649 صفقة وقطاع الخدمات 5.2 مليون سهم ونفذت 2447 صفقة وقطاع الصناعة 6.6 مليون سهم ونفذت 4145 صفقة، وقطاع التأمين 614 ألف سهم ونفذت 507 صفقات وقطاع العقارات 7.8 مليون سهم ونفذت 3332 صفقة وقطاع الاتصالات 3.2 مليون سهم ونفذت 2622 صفقة وقطاع النقل 2.4 مليون سهم ونفذت 1284 صفقة.
وانخفض كل من مؤشر العائد الإجمالي 707 نقاط ومؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي 154 نقطة ومؤشر جميع الأسهم 112 نقطة ومؤشر أسهم البنوك والخدمات المالية 92 نقطة ومؤشر أسهم الصناعة 122 نقطة. ومؤشر أسهم التأمين 199 نقطة ومؤشر أسهم العقارات 145 نقطة ومؤشر أسهم الاتصالات 68 نقطة ومؤشر أسهم النقل 78 نقطة.
وتصدر قطاع البنوك والخدمات المالیة خلال الأسبوع المركز الأول من حیث قیمة الأسھم المتداولة بحصة بلغت نسبتھا 66 % من القیمة الاجمالیة للأسھم المتداولة، وقطاع الخدمات والسلع الاستھلاكیة بنسبة 72 % وقطاع الصناعة بنسبة %84 ، وقطاع العقارات بنسبة 32% قاد سھم شركة ودام الغذائیة تعاملات الاسبوع بحصة بلغت نسبتھا 23 % من قیمة التداول الاجمالیة، وبنك قطر الأول بنسبة 60 %.
والملاحظ أن أداء عدد هام من الشركات المدرجة كان ايجابيا خلال الربع الأول من العام الجاري، رغم تراجع اجمالي الأرباح مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ولكن ذلك لم يساهم في دفع مقصورة التعاملات للارتفاع، حيث غلب الحذر على أداء المتعاملين خاصة المحافظ الاستثمارية المحلية خلال الفترة السابقة، والتي قامت خلالها بمبيعات مكثفة لم تساعد على دعم مكاسب البورصة.
ويبقى سوق الأسهم القطري مرشحا للعودة للارتفاع مجددا في ظل توفر المناخ الاستثماري الإيجابي، الذي من شأنه أن يعزز من معنويات المساهمين ويحثهم أكثر على الشراء في قادم جلسات الأسبوع الجاري.

Share.

Leave A Reply