الخليج العالمية للحفر بصدد اتخاذ التدابير للمحافظة على مستوى أنشطتها التشغيلية

0

8fd28c8fe743148878de58e04c95c32a5256e57f

 

أعلنت شركة الخليج الدولية للخدمات أن شركة الخليج العالمية للحفر المحدودة التابعة لها بصدد اتخاذ المزيد من التدابير الفاعلة للمحافظة على معدل استخدام أصولها مع التدهور الذي شهدته أسعار النفط وتراجع الطلب العالمي على خدمات الحفر.
وفي إطار جهودها لمعالجة الآثار الناجمة عن انخفاض أسعار التشغيل، فقد وضعت «الخليج العالمية للحفر» آلية مرنة تربط من خلالها أسعارها التشغيلية بأسعار النفط الخام، الأمر الذي سيثمر فعلياً نتائج إيجابية عند ارتفاع أسعار النفط.
كما أطلقت الشركة عدة مبادرات لترشيد التكاليف من شأنها الإقلال من آثار هذا التراجع إلى أدنى حد ممكن، فيما تبذل أيضاً جهوداً حثيثة بحثاً عن فرص محتملة للأعمال داخل منطقة مجلس التعاون الخليجي.
يضم أسطول الشركة ما إجمالية 20 منصة تنقسم إلى 9 منصات حفر بحرية، و8 منصات حفر برية، ومنصتين ذاتيتي الرفع ومنصة سكنية واحدة.
وتجدر الإشارة إلى أن خمس منصات حفر بحرية ومنصة حفر برية وأخرى للإقامة قد توقف تشغيلها لدى بعض عملاء الشركة مع انخفاض أسعار النفط الخام وتراجع الطلب العالمي على منصات الحفر.
كما تخضع إحدى المنصات ذاتية الرفع إلى عمليات صيانة وإصلاح نتيجة تعَرُّضها لحادث، فيما يتوقع أن تعود إلى الخدمة بحلول عام 2017.
ومن بين هذه الأصول، فقد تم التعاقد على تشغيل منصة الحفر البحرية «الجسرة» منذ نهاية فبراير 2016، فيما جرت أيضاً مفاوضات لإبرام عقد لتشغيل المنصة البحرية «مشيرب»، من المتوقع أن يبدأ تنفيذه في يناير 2017.
كما تسوق الشركة لكل الأصول الأخرى مع عملاء مرتقبين لتشغيلها في مشاريع مستقبلية من المتوقع أن تبدأ جميعها خلال الربع الرابع من عام 2016 أو الربع الأول من عام 2017.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.