الدوحة تستضيف المنتدى العالمي لتنمية الصادرات في 20 أكتوبر

0

الدوحة – قطر

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، تستضيف الدوحة المنتدى العالمي لتنمية الصادرات الخامس عشر والذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وذلك يومي 20 و 21 من أكتوبر الحالي.
وصرح السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية ، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم للكشف عن تفاصيل المنتدى، بأن المنتدى سيقام تحت شعار “النمو المستدام من خلال الابتكار والاستثمار وعقد الشراكات الدولية” ، معتبرا أن المنتدى يعد فرصة متميزة لعقد الشراكات المتميزة وتبادل الخبرات بين المشاركين، وقال إن المنتدى سيشهد إقامة ورش عمل متخصصة تستهدف مشاريع قطاع السياحة والقطاعات الصناعية الأخرى.
وأكد أن تنظيم بنك قطر للتنمية للمنتدي بالتعاون مع مركز التجارة الدولية التابع لمنظمة التجارة العالمية ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية يأتي للعمل على مساعدة الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة على الدخول إلى أسواق جديدة من خلال تنمية وترويج الصادرات، وإيجاد حلول مبتكرة وعقد شراكات جديدة من شأنها تعزيز القدرة التنافسية لهذه الشركات.
وأفاد بأن المنتدى تصحبه لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال لعقد الشراكات المتميزة وتبادل الخبرات ضمن ورش عمل متخصصة تستهدف مشاريع قطاع السياحة ومشاريع صناعة الأغذية بالإضافة الى الصناعات البلاستيكية والتعبئة والتغليف.
وأضاف في هذا الصدد، أن تلك الورش سيشارك فيها نحو 50 شركة متوسطة وصغيرة من أجل مساعدتها على مقابلة المستوردين العالميين وإتاحة الفرصة لصادرات تلك الشركات، منوها بأن أهمية المنتدى في خلق العلاقات بين تلك الشركات والمستوردين من أنحاء العالم.
وأوضح الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية أن جدول أعمال المنتدى سيسلط هذا العام الضوء على سبل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة عبر تنمية وترويج الصادرات للشركات الصغيرة والمتوسطة، مضيفا أن المنتدى سيكشف أيضا عن الدور الذي يقوم به صناع السياسات الاقتصادية ورجال الأعمال كشركاء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وكيفية تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدول النامية من الدخول إلى أسواق جديدة.
واستعرض جهود بنك قطر للتنمية في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أنه منذ بدء البنك برنامج “تصدير” في عام 2011 فإن الصادرات غير الكاربونية قفزت من نصف مليار ريال في ذلك العام إلى 2.4 مليار ريال خلال عام 2014.
من جانبه، قال السيد عبدالعزيز زيد رائد آل طالب مدير إدارة تنظيم المشتريات الحكومية في وزارة المالية أن مشاركة الوزارة في المنتدى تعكس حرص وزارة المالية على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ودعم الصادرات وتنويع الاقتصاد الوطني وتعزيز العلاقة بين القطاع الخاص والعام.
كما أعرب عن سعادة الوزارة بهذا المنتدى الذي يسعى لترويج صادرات الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر ويمنحها فرصة أكبر للاطلاع على المستجدات الدولية وبالتالي الحصول على أفضل الفرص في دعم صادرات تلك الشركات ومن ثم حماية مركزها المالي وزيادة الربحية وتأمين التسهيلات الائتمانية لتلك الشركات.
ويعتبر المنتدى منصة عالمية يلتقي فيها أكثر من 400 خبير من ممثلي الحكومات والشركات الصغيرة والمتوسطة وهيئات تنمية وترويج الصادرات ورواد الأعمال حيث ستدور قائمة الموضوعات الرئيسية التي ستتم مناقشتها خلال الدورة الخامسة عشرة للمنتدى حول: القدرة التنافسية للشركات الصغيرة والمتوسطة، والإبداع وريادة الأعمال، والحصول على تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتنوع من خلال التجارة والاستثمار، والتجارة في الخدمات، وأهمية عقد الشركات الدولية، كما ستشمل الموضوعات صناعة الغذاء الحلال ودورها المتطور في التصدير وفرص الشركات الصغيرة والمتوسطة المرتبطة بها.
ومن المقرر أن يقوم سعادة السيد علي شريف العمادي وزير المالية، بإلقاء كلمة ترحيبية أثناء المنتدى.
ويعد المنتدى العالمي لتنمية الصادرات الخامس عشر منصة عالمية فريدة من نوعها مخصصة لدعم تنمية الصادرات وتوفير بيئة مخصصة لمناقشة القضايا لصانعي السياسات ومؤسسات دعم التجارة ورجال الأعمال من أجل فهم القدرة التنافسية التجارية. كما يوفر فرصاً لا مثيل لها لأصحاب الأعمال للتواصل ولقاء مع الشركاء المحتملين. مركز التجارة الدولية (ITC) المنظم للحدث، هو المنظمة الوحيدة في الأمم المتحدة التي تركز على مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في تطوير الأعمال والوصول الى العالمية.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.