الدوحة تستضيف منتدى الأعمال الخليجي التركي الثاني في ديسمبر المقبل

0

الدوحة – قطر

 

تستضيف الدوحة الدورة الثانية لمنتدى الأعمال والاستثمار الخليجي التركي في الفترة من 10-12 ديسمبر 2015م، حيث يصاحب فعاليات المنتدى تنظيم معرض مصاحب للمنتجات الخليجية التركية.

ووقع اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي اليوم بمقر غرفة قطر اتفاقية تنظيم المنتدى.

من جهته قال عبد الرحيم النقي الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي خلال تصريحات صحفية على هامش توقيع الاتفاقية إن التجارة البينية بين دول الخليج وتركيا في تزايد مستمر، مشيرا إلى أن الإحصائية الأخيرة المنشورة في 2013 تفيد ببلوغ صادرات دول الخليج إلى تركيا حوالي 8 مليارات دولار، متوقعا أن يكون هذا الرقم قد تضاعف في العام الماضي 2014.

وأوضح النقي أن أعداد السياح الخليجيين إلى تركيا سجلت أرقاما قياسية خلال العام الماضي، كما تم تسجيل تصاعد ملحوظ في أعداد الأتراك القادمين إلى دول الخليج.

ولفت إلى أن السوق التركية تتميز بمميزات كثيرة أهمها الانفتاح وتركيزه على قطاع الصناعة والموارد البشرية ، وهي بذلك تلتقي في بعض الجوانب مع توجهات دول الخليج.

وأضاف أن منتدى ومعرض الأعمال الخليجي التركي الثاني يهدف ربط رواد الأعمال الخليجيين مع نظرائهم الأتراك للمساهمة في إنشاء شراكات بينية، والاستفادة من التجربة التركية بشكل عام.

وأكد أن تركيا تعتبر شريكا اقتصاديا مهما لدول الخليج في العديد من المجالات ، وأنهم يتطلعون إلى المزيد من التعاون والعمل على توسيع التجارة البينية، خاصة مع تسهيل عملية التنقل من خلال شبكة سكك الحديد الخليجية.

وقال إن هناك تطورا كبيرا فيما يخص الاستثمارات الخليجية في تركيا لاسيما في قطاع العقارات وعلى الجانب الآخر بدأت الاستثمارات التركية تتطور في بعض الجوانب وبشكل خاص الجانب الصحي والمستشفيات والتعليم والتدريب.

 

زيادة التعاون والتنسيق بين الصناعات الخليجية التركية

 

ويهدف المنتدى إلى زيادة التعاون والتنسيق بين الصناعات الخليجية التركية وتشجيع إقامة مشاريع خليجية تركية مشتركة.

ويتطلع المنتدى لإيجاد مجالات استثمار متعددة وفرص عمل مشتركة تجمع الشركات الخليجية والتركية، والعمل على تعزيز الاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين، إضافة إلى دعم الصادرات الخليجية إلى تركيا ودول الجوار.

ويتوقع المنظمون أن يفتح المنتدى أبوابا جديدة للتعامل التجاري والاقتصادي تضاعف من حجم التبادل التجاري.

وستشارك الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بورقة حول العلاقات الاقتصادية التجارية الخليجية التركية وآفاقها المستقبلية تشتمل على أربعة محاور، حيث يركز المحور الأول على واقع العلاقات الاقتصادية الخليجية التركية، والمحور الثاني على المشاريع الاستراتيجية الثنائية التركية الخليجية، والثالث على دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الخليجية التركية، والمحور الرابع حول رؤية العلاقات المستقبلية الخليجية التركية.

ويقام المنتدى على مدار ثلاثة أيام، حيث يبحث إيجاد مجالات استثمار وفرص عمل مشتركة تجمع الشركات الخليجية بشركات تركيا ودول الجوار، وتعزيز الاستثمار الخليجي في تركيا، والاستثمار التركي في دول مجلس التعاون، وزيادة حجم التبادل التجاري بين المنطقتين، ودعم الصادرات الخليجية إلى تركيا ودول الجوار، وإطلاق خطط مبتكرة للتنويع والتطوير الاقتصادي، وفتح قناة معرفية لتبادل الخبرات والمهارات والتعاون في مجالات التعليم والتدريب.

كما يسعى لاستكشاف وتحديد الفرص المتاحة أمام مؤسسات المنطقتين في الأسواق العالمية، وطرح عروض للشراكة بين مؤسسات الجانبين في مختلف القطاعات.

وعقد منتدى الأعمال والاستثمار الخليجي التركي الأول في مدينة إسطنبول في فبراير 2012 وحضره أكثر من 800 مشارك بلغ فيه الجانب الخليجي 320 مشاركا في حين بلغ الجانب التركي 380 مشاركا و 100 مشارك من مختلف الدول.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.