“القطرية” تحتفل بمرور ثلاث سنوات على برنامج “الدرب” للتقطير

0

الدوحة – قطر
تحتفل الخطوط الجوية القطرية بمرور ثلاث سنوات على برنامج التدريب الصيفي الذي يندرج تحت مظلة برنامج الدرب للتقطير، حيث أكمل أكثر من 50 طالباً تدريبهم الصيفي. ويوفر برنامج التدريب الصيفي للطلاب الجامعيين القطريين فرصة الحصول على التدريب المهني المحترف والخبرة في قطاع الطيران.
وقالت السيدة نبيلة فخري النائب الأول للرئيس التنفيذي للموارد البشرية وشؤون الموظفين بالخطوط الجوية القطرية إن برنامج الدرب للتقطير يعمل من خلال برنامج التدريب الصيفي على تقديم الفرصة للطلاب للتعلم واكتساب الخبرة في صناعة الطيران والتعرف أكثر على الخطوط الجوية القطرية وإعدادهم للانضمام إليها بعد إكمال دراستهم الجامعية.
وأضافت في بيان صحفي صادر عن الشركة اليوم أن برنامج التدريب الصيفي يعمل في عامه الثالث على مكافأة المتدربين المتميزين وذلك بتقديم مزيد من فرص التدريب لهم مع مكاتب الخطوط الجوية القطرية المنتشرة حول العالم ومع شركائها العالميين.
وأفاد البيان أنه كجزء من برنامج الدرب للتدريب الصيفي فقد تم منح طالبين فرصة قيمة للتدريب وإثراء مسيرة تعلمهما من خلال العمل مع كبار الخبراء العالميين في صناعة الطيران لدى إيرباص في فرنسا وبرات اند ويتني في المملكة المتحدة، الشريكين الاستراتيجيين للخطوط الجوية القطرية حيث بدأت فترة التدريب الصيفي في شهر يونيو الماضي في مكاتب برات اند ويتني في إيست هارتفورت في المملكة المتحدة لمدة أسبوعين، وانتهت في المقر الرئيسي لشركة إيرباص في تولوز حيث تدرب الطالبان على طائرة الإيرباص A350.
ويهدف برنامج التدريب الصيفي التابع لبرنامج الدرب للتقطير بالخطوط الجوية القطرية للمساهمة في تطوير الشباب القطري من خلال الناقلة الوطنية لدولة قطر. وقد تم إطلاق اسم “الدرب” على برنامج التقطير بالخطوط الجوية القطرية نظراً للمسارات المختلفة التي تقدمها الناقلة للطلاب لمساعدتهم على تطوير خبراتهم وتأهيلهم للعمل معها. ويحصل الطلاب المتدربون مع برنامج التدريب الصيفي على فرصة للعمل مع مختلف أقسام الخطوط الجوية القطرية في الدوحة وخارجها.
وعلاوة على ذلك، يتم اختيار عدد من المتدربين لقضاء فترة الصيف في إحدى مكاتب الخطوط الجوية القطرية الخارجية أو التدرب مع أحد أهم شركائها الاستراتيجيين مثل شركة تاليس الفرنسية المختصة بتصميم وبناء أنظمة كهربائية وتوفير خدمات لقطاعات الطيران والدفاع والنقل والأمن العالمية.
ويتأهل الملتحقون في برنامج التدريب الصيفي للحصول على ساعات دراسية معتمدة من جامعاتهم. وفي الوقت الحالي، تمنح سبع جامعات محلية ودولية ساعات دراسية معتمدة للطلاب الملتحقين ببرنامج التدريب الصيفي مع الناقلة. وتجري الناقلة حالياً محادثات للوصول إلى اتفاقيات مماثلة مع ثلاث جامعات أخرى في المملكة المتحدة.
والخطوط الجوية القطرية هي الناقلة الوطنية لدولة قطر وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نموا حيث تشغّل واحداً من أحدث الأساطيل في العالم. وتمتلك الخطوط الجوية القطرية اليوم 164 طائرة حديثة تسافر إلى 151 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والعمل في ست قارات.

Share.

Leave A Reply