المؤشر يتراجع 0.25 % و4.8 مليار ريال مكاسب سوقية

0

انخفض مؤشر بورصة قطر خلال الأسبوع السابق بمقدار 22.09 نقطة، أو ما يعادل 0.25% من قيمته، ليغلق عند مستوى 8,825.70 نقطة. وارتفعت القيمة السوقية للبورصة بنسبة 1.0%، لتصل إلى 485.4 مليار ريال، بالمقارنة مع 480.7 مليار ريال في الأسبوع السابق. ومن بين أسهم 45 شركة مدرجة، ارتفعت أسعار 24 سهما، في حين انخفضت أسعار 18 سهمًا، وبقي 3 أسهم بدون تغيير. وكان سهم “ازدان القابضة” هو أفضل الأسهم أداءً خلال الأسبوع، مع ارتفاعه بنسبة 20.7% بالمقارنة مع الأسبوع السابق. وبلغ حجم التداولات عليه 4.1 مليون سهم. وعلى الجانب الآخر، كان سهم “شركة الملاحة القطرية” هو الأسوأ أداءً خلال الأسبوع مع تراجعه بنسبة 10.3% من خلال تداولات بلغ حجمها 419.9 ألف سهم.وكانت أسهم “مجموعة QNB” و”مصرف الريان” و”شركة بروة العقارية” أكبر المساهمين في انخفاض المؤشر خلال الأسبوع، حيث ساهم انخفاض سهم “مجموعة QNB” في خسارة المؤشر 50.8 نقطة خلال الأسبوع. وساهم انخفاض سهم “مصرف الريان” في خسارة المؤشر 21.4 نقطة، بينما ساهم انخفاض سهم “شركة بروة العقارية” في خسارة المؤشر 21.0 نقطة خلال الأسبوع. وعلى الجانب الآخر، تسبب سهم “البنك التجاري” في اكتساب المؤشر 43.9 نقطة.وانخفض إجمالي قيمة التداولات خلال الأسبوع الماضي بنسبة 40.4% ليصل إلى 1.7 مليار ريال، بالمقارنة مع 2.8 مليار ريال في الأسبوع السابق. وقد قاد قطاع البنوك والخدمات المالية التداولات خلال الأسبوع، مع استئثاره بنسبة 35.6% من إجمالي قيمة التداولات. وجاء قطاع الصناعة في المركز الثاني مع استئثاره بنسبة 19.6% من إجمالي قيمة التداولات. وفي الوقت عينه، استأثر سهم “شركة قطر للتأمين” بأعلى قيمة تداولات خلال الأسبوع، حيث بلغت قيمة التداولات عليه 240.4 مليون ريال.وانخفض إجمالي حجم التداولات خلال الأسبوع بنسبة 14.6% ليصل إلى 76.7 مليون سهم، بالمقارنة مع 89.8 مليون سهم في الأسبوع السابق. وانخفض إجمالي عدد الصفقات بنسبة 15.0% ليصل إلى 24,688 صفقة بالمقارنة مع 29,051 صفقة في الأسبوع السابق. وجاء قطاع البنوك والخدمات المالية في الصدارة من حيث حجم التداولات، مع استئثاره بنسبة 30.0% من إجمالي التداولات. وجاء قطاع الصناعة في المركز الثاني، مع استئثاره بنسبة 21.6% من حجم التداولات. واستأثر سهم “فودافون قطر” بأعلى حجم تداولات خلال الأسبوع، حيث بلغ حجم التداولات على السهم 14.5 مليون سهم.

Share.

Leave A Reply