المناخ الاقتصادي في قطر يوفر فرصاً استثمارية مجزية

0

مجلة كيو بزنس Q Business Magazine:

مدير معرض “أمبينته” : الابتكار يسهم في تطور قطاع السلع الاستهلاكية في قطر

التنوع عامل أساسي للنجاح في المعرض الذي يشكل منصة للأفكار الملهمة والتوريد

نظمت “ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط” لقاءً تعريفياً اليوم في الدوحة، بهدف تسليط الضوء على النمو الإيجابي الذي يشهده قطاع قطاع السلع الاستهلاكية في قطر، و ذلك في إطار استعداد “ميسي فرانكفورت – ألمانيا” لإطلاق النسخة الجديدة من معرض “أمبينته”، أضخم معرض استهلاكي في العالم؛ في فبراير 2020.

استهدف اللقاء التعريفي تشجيع تجار التجزئة والموزعين وتجار الجملة ومصممي الديكور والعاملين في قطاع الضيافة في الدولة على زيارة معرض “أمبينته 2020” أكبر معرض تجاري خارج الصين، والذي يقام في مدينة فرانكفورت الألمانية بين 7 و11 فبراير 2020، والذي يستقطب ما يزيد عن 130 ألف زائر من أكثر من 160 دولة.

ويأتي انعقاد اللقاء بهدف الاستفادة من الازدهار والنمو التي تشهده قطر من حيث التوجهات الاستهلاكية في الدولة التي أصبحت أكثر نضجاً، مع تحوّل أنماط الطلب نحو المنتجات الأصلية والأخلاقية، مع التركيز على السلع المتقنة وذات التصاميم رفيعة المستوى.

 وفي معرض حديثه أشار ستيفان كورزاوسكي، نائب الرئيس الأول لشؤون السلع والمبيعات الاستهلاكية في شركة ’ميسي فرانكفورت‘ إلى أن قطر تتمتع بمرتبة متقدمة على مستوى العالم من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، ما يعني بأن قطاع التجزئة فيها يستفيد من مستويات عالية للدخل المتاح للإنفاق، إلى جانب ارتفاع تعداد الوافدين في الدولة وزيادة عدد مواطنيها بنسبة 0.4% حتى عام 2030. ويضاف إلى ذلك أن مراكز التسوق غالباً ما تمثل خياراً أساسياً للتسلية والترفيه إلى جانب التسوق، حيث توفر قطر مجموعة من أفضل عروض الترفيه والتجزئة على مستوى المنطقة.

وقال كورزاوسكي: “يوفر المناخ الاقتصادي في قطر فرصاً استثمارية مجزية نتيجة لاستضافتها ثلاثة من الفعاليات الرياضية الكبرى، بما في ذلك نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، ومهرجانات التسوق الجديدة والمبادرات الإصلاحية مثل إفساح المجال أمام المواطنين من 80 دولة لدخول قطر بدون تأشيرة دخول، ما سيسهم بشكل فاعل في حفز الإنفاق السياحي”.

وأضاف: “يشير المحللون إلى أن قطر تعمل حالياً على تطوير حوالي 519,300 متر مربع من مساحات التجزئة، ما يحتم على أصحاب مراكز التسوق ومتاجر التجزئة التركيز بشكل كبير على تحقيق التميز لضمان النجاح. ولا شك أن معرض “أمبينته 2020″ يشكل الوجهة المثلى التي ستسهم في تمكين أصحاب رؤس الأموال من لقاء الشركاء والموردين، وتزويدهم بمصدر للسلع المبتكرة، واكتشاف أحدث التوجهات التي تقود القطاع. كما يتيح المعرض لأصحاب مراكز التسوق ومتاجر التجزئة فرصة التواصل مع نخبة من كبار المنتجين، وإرساء علاقات وثيقة ومباشرة مع مجموعة من أرقى الشركات المصنعة في القطاع؛ حيث يشكل أكبر وأهم مكان للقاء الموردين العالميين خارج آسيا، بمشاركة أكثر من 4500 جهة عارضة من 90 دولة”.

وفي هذا السياق، قال كورزاوسكي: “لا شك أن معرض “أمبينته 2020″ يشكل الوجهة مثالية لتمكين المستثمرين من الوصول المباشر إلى الشركاء والموردين، ومصادر السلع المبتكرة، بالإضافة إلى اكتشاف أحدث التوجهات التي تقود القطاع. كما يتيح المعرض لأصحاب مراكز التسوق ومتاجر التجزئة فرصة التواصل مع نخبة من كبار المنتجين، وإرساء علاقات وثيقة ومباشرة مع مجموعة من أرقى الشركات المصنعة في القطاع؛ حيث يشكل أكبر وأهم مكان للقاء الموردين العالميين خارج آسيا، بمشاركة أكثر من 4500 جهة عارضة من 90 دولة”.

 وأشار كورزاوسكي إلى أن “أمبينته 2020” يتمتع بأهمية بالغة بالنسبة إلى الخبراء المتخصصين بمجال الفنادق والمطاعم والمقاهي في قطر، حيث سيشهد إطلاق قاعة جديدة ومخصصة لهذا القطاع. وأضاف كورزاوسكي: “سينصب التركيز في المعرض على المنتجات والمواضيع المرتبطة بعرض المنتجات، وجميع الاهتمامات المتعلقة بالعمل وتجارب العملاء في قطاع الضيافة، والتي تشكل بمجموعها محور التركيز الأساسي لطموحات الدولة المتعلقة بقطاعي الأعمال والسياحة”.

وتشمل فعاليات المعرض أيضاً تنظيم أكاديمية الفنادق والمطاعم والمقاهي، التي تستمر خمسة أيام وتستضيف مجموعة واسعة من الجلسات الحوارية المخصصة للجمهور من المتخصصين في قطاعات الفنادق والمطاعم والمقاهي.

وستعرض القاعة (6.0) الجديدة والمخصصة لقطاعات الفنادق والمطاعم والمقاهي باقة متنوعة من المنتجات بما في ذلك: منتجات البوفيه وتقديم الطعام، وخدمات تقديم الطعام الساخن والنقل، وأغطية الطاولات، والمقاهي وأماكن تقديم المشروبات، وخدمات توصيل الطعام من الموقد إلى الطاولة، والمطابخ ومستلزماتها، وقوائم الطعام، واللافتات وشاشات العرض، ومفارش ومناديل المائدة، والملابس المهنية، ومعدات الانتظار في المرافق.

وأشار كورزاوسكي إلى أن نسخة العام القادم من معرض “أمبينته” ستتمحور حول ثلاث مواضيع أساسية تشمل الهدايا وأنماط الحياة والمأكولات.

وقال كورزاوسكي: “تعكس هيكلية المجالات الثلاثة للمنتجات نوعية المنصات التجارية وقنوات التوزيع في المعرض، ما يتيح للزوار إمكانية التواصل بسرعة مع الخبراء المتخصصين في تلك المجالات”.

وأردف كورزاوسكي: “تنطوي هذه المجالات الثلاثة على أهمية كبيرة في دولة قطر، حيث يحتفي موضوع ’الهدايا‘ بتنوع الأفكار المرتبطة بالهدايا نظراً للأهمية الكبيرة لتقاليد تقديم الهدايا في هذه المنطقة؛ في حين يركز موضوع ’أنماط الحياة‘ على التصاميم الداخلية والأثاث والديكورات، وبالتالي فإنه يتماشى مع التطلعات المتعلقة بالمنازل الفاخرة في الدولة؛ بينما سيستقطب موضوع ’المأكولات‘ المصممين والعاملين في قطاع الضيافة باعتباره أحد المحاور الرئيسية للمعرض والذي يستعرض الوسائل التي من شأنها تسهيل عمليات الطهي والعناية بالمنزل، وإضفاء طابع مميز على تجارب تناول الطعام. وسيشكل المعرض وجهة مثالية للمشترين من قطاع الضيافة، حيث سيوفر مفاهيم جديدة في فن الطهي وتخصيص الخدمات والتي ستساعدهم على تحقيق التميز والنجاح”.

وخلال فعاليات معرض أمبينته 2019، أعرب حوالي 30 ألف زائر، بما في ذلك الكثير من صنّاع القرار في قطاع الضيافة، عن اهتمامهم بمنتجات الفنادق والمطاعم والمقاهي، وكان 80% منهم قد أتوا من خارج ألمانيا.

وتعد شركة ’ميسي فرانكفورت‘ من أقدم منظمي المعارض التجارية والتي تدير 146 معرضاً تجارياً حول العالم في كل عام، بما في ذلك 16 معرضاً في منطقة الشرق الأوسط عبر شركتها التابعة ’ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط‘ التي تتخذ من دبي مقراً لها. ونوّه كورزاوسكي، نائب الرئيس الأول لشؤون السلع والمبيعات الاستهلاكية في الشركة، إلى أن معرض”أمبينته” يشكل أحد المنتديات الفعالة في استشراف توجهات القطاع بالنسبة للزوار الإمارتيين. واختتم كورزاوسكي حديثه بالقول: “يقدم معرض “أمبينته” فرصة هائلة للبقاء على اطلاع دائم على أحدث التوجهات في القطاع، حيث سيتناول الخبراء المشاركون في أكاديمية “أمبينته” التحديات الراهنة والمستقبلية، في حين يستضيف استديو التصميم في المعرض مجموعة من المحاضرات حول أحدث التوجهات، فضلاً عن التوجهات المستقبلية بمجال الأعمال الرقمية والتي تتناولها ورش العمل والمحاضرات التي تقام ضمن إطار فعالية ’منصة التفكير‘ في المعرض”.

Share.

Leave A Reply