النفط والأسواق العالمية يرفعون المؤشرات العربية

0

fb068f6836462ddbbf1a6b9bf225e144478957c3

استهلت البورصات العربية تعاملات الأسبوع الجاري بارتفاعات شبه جماعية باستثناء بورصتي الكويت وأبوظبي، مدعومة بتعافي أسعار النفط والأسواق العالمية.وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إي جي إكس 30» مرتفعا بنسبة 1.29% ليسجل 8241.2 نقطة، كما ارتفع المؤشر الثانوي «إي جي إكس 70» بنسبة 0.02% ليسجل 356.7 نقطة.
وبلغت قيم التداول 414.533 مليون جنيه، ومالت معاملات المصريين إلى البيع، كانت توجهات العرب والأجانب نحو الشراء.
وأنهى المؤشر السعودي تعاملاته مرتفعا 1.3% عند 6099.03 نقطة، وقفز مؤشر البنوك بنسبة 1.6%، وبلغت قيم التداول 2.4 مليار ريال بنهاية التعاملات.
وذكرت شركة الرياض المالية أن المؤشرات الفنية تعطي إشارات للبيع، ومن المرجح أن يشهد المؤشر حركة تصحيح على المدى القصير.
وارتفع المؤشر العام لسوق مسقط بنسبة 0.24%، إلى مستوى 5727.79 نقطة، رابحًا 13.44 نقطة عن مستوياته نهاية الأسبوع الماضي.
ودعم المؤشر العام ارتفاع قطاعيه المالي والصناعة، ليرتفع الأول 0.42% مدفوعًا بصعود 5 أسهم تصدرها بنك صحار بنسبة 2.4%، وارتفع كذلك بنك نزوى وسهم الباطنة للاستثمار بنسب 1.32% و1.15% على الترتيب.
وارتفع مؤشر قطاع الصناعة 0.33% بدعم 3 من أسهمه يتصدرها حديد الجزيرة، الأكثر ارتفاعًا اليوم، بنسبة 3.02%، وصعد ريسوت للأسمنت 1.71%، وتجاهل القطاع تصدر الأنوار للسيراميك الأسهم الخاسرة اليوم بنسبة 1.41%. وسجل المؤشر العام لبورصة عمَّان ارتفاعا بنسبة 0.02% ليصل إلى مستوى 2083.54 نقطة، رابحًا 0.42 نقطة عن مستوياته بنهاية الأسبوع الماضي.
ودعم المؤشر ارتفاع قطاع الخدمات بنسبة 0.23%. كما واصل سوق دبي المالي ارتفاعاته، ليزيد من مكاسبه التي سجلها في مستهل الجلسة جراء قيام المستثمرين بزيادة مراكز جديدة بالأسهم القيادية.
وارتفع المؤشر العام اليوم 0.67% رابحًا 23.59 نقطة بإقفاله عند مستوى 3535.36 نقطة، مستكملًا ارتفاعات الجلسة السابقة.
أما المؤشر العام لسوق أبوظبي، فقد أنهى تعاملاته على تراجع، وسط نمو في حركة التداولات، وانخفض المؤشر العام بنحو 0.19% ليصل إلى مستوى 4472.20 نقطة ليفقد من خلالها 8.45 نقطة.
وقفزت حركة التداولات مقارنة بجلسة نهاية الأسبوع الماضي، بدعم نشاط ملحوظ على سهم سيراميك رأس الخيمة، ليجري التعامل على 114.121 مليون سهم مقابل 58.80 مليون سهم، وبقيمة 223.611 مليون درهم مقارنة بـ114.202 مليون درهم.
وتراجعت المؤشرات الكويتية بصورة جماعية، إذ انخفض المؤشر السعري 0.25% عند النقطة 5395.49 خاسرًا 13.72 نقطة، كما تراجع الوزني 0.36%، وانخفض «كويت 15» بنحو 0.38%، بضغط من الأداء السلبي للقطاعات القيادية.
وارتفعت السيولة خلال جلسة التداول بنسبة 17.1% إلى 3.29 مليون دينار مقابل 2.81 مليون دينار بجلسة الخميس، فيما تراجعت الكميات بنحو 3.5% إلى 30.39 مليون سهم مقابل 31.5 مليون سهم بالجلسة السابقة.
وأنهى المؤشر العام تعاملاته متراجعًا بنحو 0.20% ليُعمق خسائره التي مني بها في منتصف التعاملات لتصل في نهاية اليوم إلى 2.27 نقطة بإقفاله عند مستوى 1141.05 نقطة.
وبلغت كمية التداولات اليوم 1.13 مليون سهم، وبقيمة إجمالية بلغت 250.57 ألف دينار.

Share.

Leave A Reply