الهيئة الاستشارية العليا لمنظمة المدن العربية تجتمع بالدوحة

0

الدوحة – قطر
عقدت الهيئة الاستشارية العليا لمنظمة المدن العربية اجتماعها صباح اليوم بالدوحة، بحضور عدد من مسؤولي المدن العربية الأعضاء بالهيئة وهي: بلدية بيروت، محافظة القاهرة، بلدية الكويت، أمانة بغداد، بلدية الرباط، أمانة الرياض، بلدية مسقط، أمانة العاصمة المنامة، أمانة عمان الكبرى.
كما شارك في الاجتماع رئيسا الدورة الحالية والمقبلة للمؤتمر العام للمنظمة، ورئيسا المكتب الدائم الحالي والقادم، ورؤساء مجالس أمناء مؤسسات منظمة المدن العربية ووفد الأمانة العامة للمنظمة.
وقد تضمن جدول أعمال الاجتماع عدداً من الموضوعات من أهمها: مناقشة البنود المتعلقة بالمؤتمر السابع عشر للمنظمة والمزمع عقده في مدينة قسنطينة الجزائرية، واجتماع المكتب الدائم الرابع والخمسين للمنظمة المزمع عقده في مدينة نواكشوط الموريتانية، والتشكيل الجديد لمجالس أمناء المؤسسات التابعة لمنظمة المدن العربية تمهيداً لرفعها إلى المؤتمر العام القادم، كما ناقش الاجتماع النظام الأساسي للمنظمة وتقارير كل من لجنة مجموعة العمل الثقافي للمدن العربية (مدينة عمَّان) ولجنة جائزة المدينة العربية المتميزة (مدينة بيروت)، ولجنة الاشتراكات.
وفي بداية الاجتماع ألقى المهندس محمد أحمد السيد مدير بلدية الدوحة ورئيس المؤتمر العام السادس عشر لمنظمة المدن العربية كلمة افتتاحية رحب فيها بالضيوف المشاركين في اجتماع الهيئة الاستشارية العليا للمنظمة في بلدهم الثاني قطر، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في الخروج بالتوصيات التي تساعد منظمة المدن العربية لمواصلة دورها الهام في خدمة مدننا العربية.
وقال إن هذا الاجتماع للهيئة الاستشارية العليا للمنظمة، والذي يضم كوكبة من قيادات العمل البلدي والخبراء العرب، يأتي في وقت تزداد فيه التحديات والمخاطر التي تواجه المدن العربية وهو ما يدعونا جميعاً للبحث والتشاور ومعاونة الأمانة العامة للمنظمة في مواجهة هذه التحديات والعمل على تجاوز هذه المخاطر بما يحافظ على هوية مدننا العربية ويصون مقدراتها التاريخية والثقافية والحضارية.
وأشاد المهندس محمد السيد بالتعاون والدعم المستمر الذي يلقاه من الأمانة العامة لمنظمة المدن العربية بقيادة سعادة السيد عبدالعزيز يوسف العدساني الأمين العام خلال رئاسة الدوحة للدورة الحالية للمؤتمر العام السادس عشر لمنظمة المدن العربية.
وأشار إلى تزامن هذا الاجتماع مع الاحتفال بتوزيع جوائز الدورة الثانية عشرة لجائزة منظمة المدن العربية والذي سيُقام صباح غد الإثنين بحضور سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني والرئيس الأعلى لمؤسسة الجائزة، وحشد من قادة وممثلي المدن والشخصيات العربية الفائزة بجوائز هذه الدورة التي شملت صحة البيئة وتقنية المعلومات.
ودعا المهندس محمد السيد أعضاء الهيئة الاستشارية العليا لحضور حفل توزيع الجوائز ومشاركة الفائزين فرحتهم بالفوز والتكريم، والذي سيكون له الأثر الطيب في دعم وتشجيع المدن العربية على المشاركة في فعاليات مؤسسة الجائزة وشقيقاتها من المؤسسات التابعة لمنظمة المدن العربية.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.