الهيئة العامة للسياحة تدعو للمشاركة السبت المقبل في الحدث العالمي “ساعة الأرض”

0

الدوحة – قطر

دعت الهيئة العامة للسياحة جميع شركائها في القطاعين العام والخاص، بما فيهم الفنادق والمنشآت السياحية، للمشاركة يوم السبت المقبل 28 مارس في الحملة العالمية “ساعة الأرض” من الساعة 8:30 إلى 9:30 مساء.

وقالت إنه سيتم إطفاء الأنوار غير الأساسية أو تخفيضها لمدة ساعة كاملة في المباني التابعة لهذه المؤسسات، فيما تدعو المؤسسات الفندقية المشاركة نزلاءها خلال هذه الساعة، إلى إطفاء أو تخفيض الأنوار في غرفهم وشققهم الفندقية.

ويتم تنظيم فعالية “ساعة الأرض” بشكل سنوي في مختلف دول العالم للتوعية بخطر التغير المناخي وضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل انبعاثات الكربون لحماية كوكب الأرض من التغيرات المناخية.

وكان الاتحاد العالمي لصون الطبيعة أطلق هذه المبادرة عام 2007 والتي حظيت باهتمام عالمي واسع في زمن قياسي، حيث تحوّلت من مبادرة محلية إلى مبادرة عالمية واسعة النطاق وبعد ثلاث سنوات من انطلاقتها في مدينة “سيدني” الأسترالية، شارك في هذه الفعالية عام 2014 آلاف المدن من أكثر من 128 دولة حول العالم.

وتهدف الهيئة العامة للسياحة من خلال مشاركتها في هذا الحدث إلى تسليط الضوء على التزام قطاع السياحة في قطر بالحفاظ على الطاقة والبيئة، ورفع الوعي لدى السياح والجمهور حول أهمية المشاركة في “ساعة الأرض” وضرورة المحافظة على البيئة.

وقال السيد سيف الكواري، مدير العلاقات العامة والإتصال في الهيئة العامة للسياحة إن الإهتمام العالمي تزايد في السنوات الماضية بضرورة الحفاظ على البيئة والتقليل من خطر الإنبعاثات الحرارية على كوكب الأرض لما لذلك من تأثير سيئ على مختلف المجالات ولا سيّما القطاعات السياحية.

وأضاف الكواري “من خلال مشاركتنا في هذه الفعالية، نسعى إلى التذكير بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة وتحقيق الأهداف البيئية التي نصّت عليها استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة 2030 والمتعلّقة بزيادة قدرة القطاع السياحي على حماية الموارد الطبيعية والحياة البرية في قطر، وضمان شروط الاستدامة البيئية للمشاريع السياحية.”

ودعت الهيئة العامة للسياحة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي التابعة لها الجميع إلى المشاركة في هذه الفعالية من خلال تصوير مقطع فيديو لمدة 10 ثوان لتوثيق لحظة إطفاء الأنوار أو تخفيضها في مختلف المؤسسات والفنادق في قطر، كما أعلنت أنها ستقوم بإنتاج فيلم قصير حول هذه الفعالية يوثّق لحظة إطفاء الأنوار في المؤسسات والأماكن السياحية المشاركة في هذه الفعالية.

وتعمل الهيئة العامة للسياحة بالشراكة مع أصحاب العلاقة في القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني لتخطيط وتنظيم وترويج وتطوير قطاع سياحي مسؤول ومستدام يساهم في مستقبل قطر ويجعل من الدولة مركزاً ثقافياً عالمياً يفتخر بجذوره الثقافية.

وتلتزم بالمدونة العالمية لآداب السياحة الصادرة عن منظمة السياحة العالمية، والتي تهدف إلى تعزيز عمل قطاع السياحة والنهوض به، وجعله قطاعاً فاعلاً وحيوياً وداعماً للإقتصاد الوطني، وقد نصت هذه المدونة على أهمية التزام قطاعات السياحة والمؤسسات السياحية والفندقية في مختلف الدول بالمعايير البيئية العالمية، لا سيّما وأن الطبيعة والبيئة تشكّلان أحد أهم العناصر في المشاريع السياحية والفندقية.

Share.

Leave A Reply