انعقاد الاجتماع السنوي للتقطير في قطاع الطاقة والصناعة

0

الدوحة – قطر
انعقد أمس الاجتماع السنوي الخامس عشر للتقطير برئاسة سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، حيث ناقش الاجتماع إنجازات قطاع الطاقة والصناعة في مجال التقطير.
حضر الاجتماع كل من الدكتورة شيخة عبدالله المسند، رئيسة جامعة قطر، والمهندس سعد شريدة الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، وعدد من كبار المديرين التنفيذيين ، وممثلو أربعين شركة مساهمة في الخطة الاستراتيجية للتقطير في القطاع، وكذلك عدد من كبار المسؤولين في مجال التعليم في دولة قطر.
وفي كلمته الافتتاحية بالاجتماع، أشاد سعادة الدكتور السادة بالدعم المتواصل والحيوي الذي تقدمه المؤسسات الأكاديمية في قطر لجهود القطاع في هذا المجال، مؤكدا أن تنمية رأس المال البشري في قطر سوف تفتح الباب على مصراعيه للشباب القطري والموظفين القطريين لتولي المناصب والمهام الإدارية التي هي من الدعائم الأساسية في بناء المستقبل المزدهر وتحقيق التنمية المستدامة للأجيال القادمة.
وشدد سعادة الوزير أيضا على أهمية المسار المهني، مشجعا الحاضرين على “بذل المزيد لتعزيز الجهود الرامية إلى اجتذاب واستبقاء الفنيين القطريين في قطاع الطاقة والصناعة، وتنمية أعدادهم”، باعتبار أن هذا يعتبر عنصرا أساسيا في تقييم نجاح برنامج التقطير في القطاع.
وحث سعادة وزير الطاقة والصناعة، الشركات “على توفير بيئات عمل مناسبة وملائمة للحضور المتزايد للمرأة القطرية في القوى العاملة لديها”.
وقد تخللت الاجتماع عروض عن تجربة التقطير في قطاع الطاقة والصناعة قدمها كل من سعادة الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، نائب المدير العام لشركة ميرسك قطر للبترول، والسيد عبدالعزيز المناعي، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في قطر للبترول، والسيدة حياة الشهري، المديرة الإدارية لشركة البندق المحدودة، والدكتور كين ماكلويد، رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر، واختتمت العروض بتقرير إحصائي شامل عن هذا الموضوع.
كما تم خلاله استعراض شامل لآخر إنجازات قطاع الطاقة والصناعة في إدارة استراتيجيات رأس المال البشري في البلاد.
وقام سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة برفقة المهندس سعد شريده الكعبي خلال الحفل بتوزيع جوائز التقطير السنوية السابعة على الشركات التي تميزت في مجال التقطير خلال عام 2014.
وفازت شركة أوريكس جي تي إل المحدودة بجائزة الكريستال للتقطير لجهودها في الدعم والاتصال مع قطاع التعليم، وشركة ميرسك قطر للبترول تقديرا لدعمها للتقطير، وشركة دولفين للطاقة المحدودة للدعم الذي قدمته في مجال التدريب والتطوير، وشركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) لدعمها برامج الرعاية للطلاب، وشركة رأس غاز المحدودة لأفضل تقدم أحرز في مجال التقطير.
وقدمت أيضا شهادات التقطير السنوية إلى الشركات التالية: شركة قطر للكيماويات المحدودة (كيوكيم) لجهودها في الدعم والاتصال مع قطاع التعليم، وشركة قطر ستيل لدعمها للتقطير، وشركة الكهرباء والماء القطرية للدعم الذي قدمته في مجال التدريب والتطوير، وشركة البندق المحدودة لدعمها برامج الرعاية للطلاب.
وبالإضافة إلى ذلك، قام سعادة الدكتور السادة بتكريم جامعة قطر عبر تقديم “جائزة تقدير الشراكة” إلى الدكتورة شيخة عبدالله المسند، وذلك لتعاونها الفعال مع قطاع الطاقة والصناعة من خلال تبادل المعرفة والخبرات وتوفير العديد من المرشحين القطريين بهدف تعزيز خطط التقطير للشركات.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.