تحالف من 4 شركات لتنفيذ إستاد مؤسسة قطر

0

1514f8efffc11bf655f293cf7dfd48f9325252dd

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تعيين المقاول الرئيسي لإستاد مؤسسة قطر وهو تحالف بين 4 شركات هي: J&P Qatar WLL وConspel Qatar WLL وJ& P‐Avax S.A وJ&P Overseas Ltd.
ومن المتوقع إنجاز هذا الصرح الرياضي المرشح لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم، قطر 2022، حتى الدور ربع النهائي بحلول نهاية 2019.
وقال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: «يسرّنا تقدم العمل في إستاد مؤسسة قطر، ونتطلع لمتابعة إنشائه بدءاً من وضع الأساسات ووصولاً إلى استكمال بنائه، وكذلك للعمل مع شركائنا الجدد من أجل تقديم إستاد استثنائي يترك إرثاً مستداماً في المدينة التعليمية».
ويتم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع «أستاد لإدارة المشاريع» وهي شركة قطرية بالكامل توفّر كافة الخدمات الاستشارية على صعيد إدارة المشاريع والاستشارات الهندسية والإنشائية.
وقال المهندس هلال الكواري، رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا: «يشكل العقد المبرم محطة رئيسية في تقدم العمل في إستاد مؤسسة قطر.
هذا هو الإستاد الخامس الذي تبدأ فيه أعمال البناء الرئيسية من الإستادات المرشحة لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم، قطر 2022.
سيكون العام القادم حاسماً بالنسبة لنا، إذ ستبدأ خلاله أعمال المقاولين الرئيسيين في ثلاثة إستادات جديدة لتكون بذلك أعمال البناء الرئيسية جارية في ثمانية من الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم».
وقال جي سي كريستوفيديس، المدير التنفيذي لشركة J&P Overseas Ltd: «نيابة عن كل الأطراف المشاركة في هذا التحالف بين الشركات، يشرّفنا اختيارنا للعمل في هذه النسخة التاريخية من بطولة كأس العالم.
سيكون استاد مؤسسة قطر أحد أروع استادات البطولة في قطر، ولذلك فإننا نشعر بسعادة بالغة لكون اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد عهدت إلى هذه المجموعة بتنفيذ مثل هذا المشروع الضخم.
نتطلّع من الآن للعمل سويا مع كافة الشركاء وحتى موعد تسليم الاستاد». وقد قطع مشروع الاستاد حتى الآن مرحلتين على مستوى أعمال الحفر الأولية قامت بتنفيذهما «شركة المتحدة للإنشاءات» القطرية وتم استكمالهما في أبريل 2014.
وشملت تلك المرحلة حفر إجمالي 740 ألف متر مكعّب، ووضع الأساسات لمرافق إدارة المشروع.
أما المرحلة الثانية فقد استكملتها شركة CCC/TCC JV في يوليو 2016 وشملت حفر إجمالي 650 ألف متر مكعب إضافي ووضع أساسات المشروع وتركيب نظام شفط المياه الجوفية تحضيراً لتسليم المشروع للمقاول الرئيسي.
وبحلول نهاية عام 2016، سيكون المقاول الرئيسي يعمل في المشروع بطاقته الكاملة بحيث يمضي العمل على التصميم التخطيطي واستكمال الأساسات وكذلك تأمين جزء أساسي من المواد اللازمة لتركيب الهيكل الفولاذي للإستاد.
يقع إستاد مؤسسة قطر ضمن «مجمع حمد بن خليفة الرياضي» في الحرم الجنوبي للمدينة التعليمية.
وستبلغ القدرة الاستيعابية للإستاد عند إتمامه 40 ألف متفرّج، سيتم تقليصها بعد بطولة كأس العالم لكرة القدم، قطر 2022 إلى 25 ألف متفرّج تلبية لالتزامات المدينة التعليمية في مجال الإرث الخاص بمنشآت رياضية عالمية المستوى ومتعددة الاستخدامات.
وقال المهندس ياسر الجمال، نائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا: «التزمنا منذ البداية بأن تترك إستادات بطولة كأس العالم إرثاً مستداماً لمحيطها الاجتماعي.
وتشكل خططنا في إستاد مؤسسة قطر مثالاً حياً على الإرث المستدام الذي سيخدم المدينة التعليمية والمجتمع بشكل عام بعد البطولة.
فعلى سبيل المثال ستضمن محطة المترو القريبة من الإستاد وصول أفراد المجتمع إلى المدينة التعليمية ومرافقها الرياضية العالمية بيسر وسهولة.»
وإلى جانب منافسات كرة القدم، سيكون الإستاد قادراً على استضافة فعاليات ترفيهية كالعروض الفنية مع إمكانية تغيير تصميم أرضية الملعب والمدرجات لتتناسب مع إمكانية إقامة رياضات عديدة أخرى.

Share.

Leave A Reply