تذبذب أسعار الذهب وتوقعات بمكاسب جديدة

0

تذبذبت أسعار الذهب بالأسواق المحلية بين الارتفاع والانخفاض على مدار الأسبوع الماضي، إذ بلغ سعر الجرام الواحد من عيار 24 بتعاملات بداية الأسبوع نحو 159 ريالا فيما شهد انخفاضا يوم الاثنين حتى وصل سعر الجرام 157 ريالا ليعود ويرتفع يوم الثلاثاء ليسجل سعر الجرام 158.5 ريال، لتختتم تعاملات الأسبوع ليصل سعر الجرام الواحد إلى 157 ريالا، ويعتبر سعر جرام الذهب الأعلى منذ ما يقارب السنة. فيما وصل عيار 22 إلى 144 ريالا، وعيار 21 إلى 137 ريالا، وعيار 18 إلى 117 ريالا، فيما سجل سعر الأونصة (السبيكة) 4889 ريالا.

وبين تجار ذهب أن الحركة الشرائية المحلية قوية جدا مع الإقبال الملموس كون الذهب ملاذا آمنا في ظل الظروف الجيوسياسية التي يشهدها العالم. ولا يستبعد تجار ذهب عودة الأسعار إلى الارتفاعات مجددا عقب الانخفاض الذي شهدته أسعار الذهب عالميا امس، متوقعين استمرار الانخفاض إلى ما نحو 1300 دولار للاونصة إلا انه قد يشهد موجة ارتفاعات جديدة نتيجة الظروف السياسية مع المؤثرات الاقتصادية مثل مؤشرات الفائدة الأمريكية. وقال الرئيس التنفيذي لشركة سبائك الدوحة رجب حامد إن أسعار الذهب بالسوق المحلية مرتبطة بالأسعار العالمية، لافتا إلى أن أسعار الذهب بالسوق المحلي شهدت تذبذبا واضحا خلال الأسبوع الماضي نتيجة الظروف الجيوسياسية في عدة مناطق من العالم ومنها كوريا الشمالية والصين بالإضافة إلى تداعيات الأزمة الخليجية. وأشار إلى أن سعر الجرام بالسوق المحلية من عيار 24 سجل أمس نحو 155 ريالا وهو أعلى سعر يسجله الذهب خلال عام، مشيرا إلى أن السوق المحلي يشهد ارتفاعا كبيرا في الحركة الشرائية على الذهب الخام والسبائك باعتباره ملاذا آمنا خلال الفترة الحالية إذ أن السيولة العالمية تتجه نحو شراء الذهب الخام سبائك الذهب. وأوضح أن أسعار الذهب انخفضت خلال الأسبوع الحالي عقب ما لامست 1357 دولارا للأونصة إلى ما يقارب 1320 دولارا للأونصة في إجراء متوقع من التصحيح وجني الأرباح، لافتا إلى انه من الممكن أن يشهد مزيدا من الانخفاض ليصل إلى ما يقارب 1300 دولار إلا انه سيعاود الارتفاع خلال الفترة الفترة المقبلة. وحول الحركة الشرائية على المشغولات الذهبية قال رجب إن الحركة الشرائية تشهد انخفاضا نتيجة عودة المدارس وخروج الأسر من مستلزمات عيد الأضحى المبارك الأمر الذي ألقى بظلاله على سوق الذهب.

Share.

Leave A Reply