دولة قطر تشارك في اجتماع الدورة “28” لمجلس وزراء النقل العرب

0

الإسكندرية – مصر
شاركت دولة قطر في اجتماع الدورة الـ28 لمجلس وزراء النقل العرب التي عقدت أمس في مقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمدينة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية، ويترأس وفد دولة قطر سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات.
وفي كلمته بالجلسة الافتتاحية أوضح سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، رئيس الدورة الـ 27 لمجلس وزراء النقل العرب، أن الهدف من هذه الاجتماعات هو تنمية التعاون العربي في مجالات قطاع النقل المختلفة، من خلال البحث في سبل تطوير شبكة النقل البرية والبحرية بين الدول العربية وتحسينها وتنظيمها ورفع كفاءتها الفنية وتوسيع قاعدة نشاطاتها، بما يعزز الاتصالات وييسر انتقال عناصر الإنتاج والسلع ويخفض تكاليف النقل.
وقدم سعادته الشكر لجمهورية مصر العربية الشقيقة، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، لاستضافة أعمال الدورة الثامنة والعشرين لمجلس وزراء النقل العرب، واجتماع الدورة الخامسة والخمسين للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب.
كما توجه سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي بالشكر لأصحاب السعادة وزراء النقل العرب على جهودهم التي قدموها لإنجاح أعمال الدورة السابقة السابعة والعشرين، ثم قام بتسليم سعادة السيد غازي زعيتر وزير الأشغال العامة والنقل في لبنان رئاسة اجتماع الدورة الـ 28 لمجلس وزراء النقل العرب، متمنياً له التوفيق والنجاح في مسؤولياته.
وتطرق الاجتماع إلى عدد من الموضوعات المتعلقة بقطاع النقل في الوطن العربي، ومن أبرزها المتعلقة بمجال النقل البحري، حيث تم مناقشة سبل تعزيز التعاون والتكامل العربي في قطاع النقل البحري، وسبل التنسيق والتعاون بين المعاهد البحرية ومراكز التدريب ذات العلاقـة بالنقل البحري في الدول العربية، وسبل تطوير صناعة النقل البحري في المنطقة العربية ورفع مستوى الأداء والقدرة التنافسية لأساطيل الدول العربية، وتبادل المعلومات والبيانات في مجال النقل البحري والموانئ بين الدول العربية، وتشجيع الاستثمار في هذا المجال، بالإضافة إلى التعرف على المستجدات والنتائج التي تسفر عنها اجتماعات المنظمة البحرية الدولية وغيرها من المنظمات والاتحادات المتخصصة في مجال النقل البحري.
كما بحث الاجتماع في مجال النقل البري سبل تعزيز التعاون والتكامل العربي في قطاع النقل البري، وسبل تطوير قطاع النقل البري في المنطقة العربية ورفع مستوى الأداء والقدرة التنافسية لأساطيل النقل العربية، وسبل التنسيق والتعاون بين المعاهد ومراكز التدريب ذات العلاقة بقطاع النقل البري في الدول العربية، وتبادل المعلومات والبيانات في مجال النقل البري، بالإضافة إلى التعرف على المستجدات والنتائج التي تسفر عنها اجتماعات المنظمات والاتحادات الإقليمية والدولية المتخصصة في قطاع النقل البري.
وفي مجال النقل متعدد الوسائط بحث الاجتماع سبل تعزيز التعاون والتكامل العربي في قطاع النقل متعدد الوسائط، وسبل تطوير قطاع النقل متعدد الوسائط في المنطقة العربية ورفع مستوى الأداء والقدرة التنافسية لأساطيل النقل العربية.
كما ناقش المجتمعون إعداد شبكة النقل متعدد الوسائط عبر الدول العربية وتحديد خطوط الربط مع الدول والتجمعات الإقليمية الأخرى، وتبادل المعلومات والبيانات في مجال النقل متعدد الوسائط، ودراسة اتفاقيات النقل متعدد الوسائط الدولية القائمة والتوصية بما يتخذ بشأن الانضمام إليها، ودراسة مشاريع الاتفاقيات الدولية للنقل المتعدد الوسائط والتوصية بما يتخذ بشأن المشاركة في إعدادها أو الانضمام إليها، ودراسة متطلبات إدخال النقل الذكي في عمليات النقل المتعدد الوسائط والربط بين أنظمة النقل الذكي لمختلف وسائط النقل وكذلك الربط بين الدول العربية، وبحث سبل التنسيق والتعاون بين المعاهد ومراكز التدريب ذات العلاقة بقطاع النقل متعدد الوسائط في الدول العربية، بالإضافة إلى التعرف على المستجدات والنتائج التي تسفر عنها اجتماعات المنظمات والاتحادات الإقليمية والدولية المتخصصة في قطاع النقل متعدد الوسائط.
وعقب انتهاء أعمال الاجتماع شهد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي افتتاح مركز محاكيات “AAST- GE DP” الذي يعتبر واحداً من اثني عشر مركزا بحرياً أكثر كفاءة على مستوى العالم والذي يقدم دورات تدريبية عن التقليل الزمني البحري الخاص بالتثبيت الحركي.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.