شركة لوسيل توقع اتفاقيات لإنشاء 4 مدارس بالمدينة

0

الدوحة – قطر

أبرمت شركة لوسيل للتطوير العقاري اتفاقية مع أربع مدارس خاصة لإنشاء فروع لها في مدينة لوسيل، حيث تنص الاتفاقية على تخصيص قطع أرضية مناسبة لتلك المدارس وروضة للأطفال في منطقتي المارينا وجبل ثعيلب.

وشهد توقيع الاتفاقيات كل من سعادة السيد علي شريف العمادي، وزير المالية ورئيس مجلس إدارة شركة الديار القطرية، وسعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي، وزير التعليم والتعليم العالي، والسيد خالد محمد السيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة الديار القطرية.

وقع الاتفاقية من جانب شركة لوسيل، المهندس عيسى محمد علي كلداري، الرئيس التنفيذي للشركة، ومن الجانب الآخر وقعها أصحاب تراخيص المدارس وهم كل من أكاديمية “أديسون الدولية”، وتمثلها السيدة عايدة الشهري، المدير العام، وأكاديمية “إيست وود” ويمثلها السيد عدنان العثمان، الرئيس التنفيذي لشركة بوزوير القابضة، إضافة الى أكاديمية “بلفدير” ويمثلها السيد عيسى حمد المناعي، المدير العام.

وتعليقاً على هذه الاتفاقيات، قال المهندس عيسى محمد علي كلداري: “إن الاتفاق على انشاء تلك المدارس ورياض الأطفال في مدينة لوسيل يمثل نقلة نوعية في تاريخ تشييد المدينة التي بدأت فعلياً تتهيأ لاستقبال سكانها، حيث يجري العمل على قدم وساق لاستكمال جميع مرافق المدينة في مختلف المجالات والقطاعات”.

وأضاف قائلا: “كما تستقطب لوسيل المستثمرين القطريين في تشييد المرافق والمباني الرئيسية في المدينة، فإنها أيضاً تستقبل المستثمرين القطريين من أصحاب تراخيص المدارس لإقامة فروع لمدارسهم، مع اختيار نوعية منتقاة من المدارس ذات السمعة المحلية والعالمية في مجال التدريس وتأهيل النشء”.

وقد خصصت شركة لوسيل نحو 75 الف متر مربع لإنشاء المدارس ورياض الأطفال في المارينا وجبل ثعيلب، حيث سيتم إنشاء مدرسة ابتدائية تستوعب550 طالبا وطالبة، ومدرستين من الحضانة إلى الثانوي تستوعبان 3400 طالب وطالبة، بالإضافة إلى حضانة تستوعب 350 طفلا، ومن المقرر البدء في تشغيل هذه المدارس في  السنه الدراسية 2018 /  2019.

من جانبها، أعربت السيدة فوزية الخاطر مدير هيئة التعليم بالمجلس الأعلى للتعليم، عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقيات مع شركة لوسيل “التي تمثل أيقونة المدن المتطورة في دولة قطر والمنطقة، مبدية تطلعها الى المضي قدماً لإثراء تجربة التعليم في هذه المدينة الواعدة من خلال إنشاء مدارس حديثة ذات مناهج أكاديمية نوعية تواكب الحياة العصرية التي تزخر بها مدينة لوسيل”.

 

بناء بنية تحتية لبيئة تعليمية متكاملة تتماشى مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030

 

وتعتبر هذه الاتفاقيات التي أعلن عنها اليوم، خطوة في المرحلة الأولى من برنامج التميز التعليمي لمدينة لوسيل، والذي يتضمن إنشاء 36 مدرسة في المدينة، تستوعب 26 ألف طالب وطالبة، من بينها 5 مدارس مستقلة.

وتدرك شركة لوسيل أهمية التعليم بوصفه واحدا من الخدمات المجتمعية وحجر الزاوية التي يمكن ان تتحول من خلاله المدينة  من مجرد مدينة عمرانية إلى موطن حقيقي لسكانها، كما ستقوم شركة لوسيل في الأشهر القادمة بطرح مناقصات للمرحلة الثانية لما يقاب 9 مدارس جديدة.

وقد أنشأت لجنة مشتركة بين المجلس الأعلى للتعليم وشركة لوسيل بهدف دعم تحقيق أهداف برنامج التميز التعليمي للمدينة، إضافة إلى تقديم الاستشارات وتقييم العروض الفنية المقدمة للراغبين في تشغيل المدارس، إلى جانب منح التراخيص ومراقبة تشغيل المدارس ومتابعة جودة العملية التعليمية في مدارس مدينة لوسيل.

وفي هذا الصدد، تعمل شركة لوسيل على توفير تعليم عالي الجودة ليلعب دوراً رئيسياً في تأمين الرخاء الاجتماعي والاقتصادي للأجيال القادمة في المدينة ولدولة قطر ككل، مع عدم إغفال أهمية تطوير وإثراء قيمة الأصول لأصحاب المدارس والمستثمرين والمطورين في المدينة، بحيث يستفيد المجتمع على اختلاف فئاته.

ويركز برنامج لوسيل للتميز في البنية التحتية التعليمية على دعم وتطوير مجتمعات تعليمية طموحة، من خلال مدارس متميزة في خدمة المجتمع، ولديها الالتزام والطموح للتعاون والابتكار في البيئة التعليمية، حيث يهتم البرنامج بأن تكون مدينة لوسيل مركزا للتميز في التعليم، كوجهة رائدة في مجال الابتكار في التعليم، بحيث توفر مدارس لوسيل مجموعة متنوعة من التعليم التي تلبي احتياجات الجميع.

كما يهدف البرنامج إلى بناء بنية تحتية لبيئة تعليمية متكاملة تتماشى مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، وإقامة مجتمع متكامل من المدارس، مع بناء هيكل لضمان الجودة التنظيمية والتماشي مع متطلبات الاعتماد بالمجلس الأعلى للتعليم.

Share.

Leave A Reply