طائرة الشحن “بوينج 747” تنضم إلى أسطول “القطرية للشحن الجوي”

0

الدوحة – قطر
انضمت أول طائرة من طراز “بوينج 747” للشحن إلى أسطول شركة “القطرية للشحن الجوي” التابعة للخطوط الجوية القطرية.
وذكر بيان صحفي صادر عن شركة الخطوط الجوية القطرية أن الطائرة قامت بإتمام أول رحلة لها من الدوحة إلى هونغ كونغ.
وفي هذا الاطار قال السيد أورليش أوجيرمين الرئيس التنفيذي لشركة القطرية للشحن إن شركة القطرية للشحن الجوي تتلقى زيادة في الطلب على نقل البضائع غير المجدولة، حيث تواصل القطرية للشحن الجوي نموها وقد تمكنت من احتلال المرتبة الخامسة كأكبر ناقلة شحن في العالم من خلال تبني استراتيجية تلبي احتياجات السوق مدعومة بشبكة واسعة من الوجهات العالمية وأسطول متنام، فيما سيعزز انضمام طائرة B747 للشحن خدمات الشركة الحالية كما سيمنحها مرونة أكبر في عملياتها.
ومن المقرر أن ترحب الناقلة في أكتوبر 2015 بطائرة B747-400F ذات باب أمامي لتحميل البضائع يقع في أنف الطائرة لتحل مكان طائرة بوينج B747BCF الموجودة حالياً في الأسطول. وستوفر هذه الطائرة مرونة أكبر لتلبية طلبات العملاء ونقل البضائع ذات الحجم الكبير.
وأكدت القطرية للشحن الجوي طلب شراء لأربع طائرات إضافية من طراز بوينج B777 خلال معرض باريس الجوي في يونيو الماضي، رافعة بذلك مجمل عدد طائرات B777 تحت الطلب إلى ثماني طائرات إضافة إلى طائرتي شحن من طراز إيرباص A330.
وتسيّر القطرية للشحن الجوي واحداً من أحدث أساطيل طائرات الشحن في الأجواء، حيث يضم طائرات شحن من طراز B777 وA330. وبانضمام طائرة الشحن B747-400BCF الحديثة والقادرة على نقل البضائع الثقيلة حتى سعة 112.5 طن، ستتمكن القطرية للشحن الجوي من تلبية طلبات نقل البضائع غير المجدولة والبضائع ذات الحجم الكبير للعملاء ممن لديهم استثمارات في مشاريع للبنى التحتية في الشرق الأوسط والعالم.
وتقدم القطرية للشحن الجوي خدمة للنقل العارض إلى أي جزء من أنحاء العالم بما في ذلك الشحن العارض الكامل أو بالتجزئة أو الاثنين معاً.
وتعد طائرة B747 للشحن واحدة من أكبر طائرات الشحن في السوق، حيث توفر متسعا للشحن في بطن الطائرة بالإضافة إلى سطح الشحن الرئيسي مع 39 حاوية شحن.
ويمكن للطائرة نقل جميع أنواع البضائع على متنها مثل المواشي والخيول، والمواد القابلة للتلف والآلات الثقيلة والمعدات الضخمة، ومعدات النفط والغاز، والمساعدات الإنسانية والإغاثية في جميع أنحاء العالم داخل مقصورة يمكن التحكم بدرجة حرارتها ما بين 4 إلى 30 درجة مئوية في رحلات تصل مدتها حتى 10 ساعات.
وتعمل القطرية للشحن الجوي من مقرها الرئيسي في مطار حمد الدولي الذي يعد من بين أكبر مقرات الشحن في العالم. وتبلغ القدرة الاستيعابية لمبنى الشحن حتى 1.4 مليون طن من البضائع سنوياً كما يمكنه استيعاب 11 طائرة شحن ذات هيكل عريض مع 42 رصيفا للتحميل لتسهيل عملية نقل البضائع من وإلى دولة قطر.
وتسيّر القطرية للشحن الجوي رحلاتها إلى 40 وجهة خاصة للشحن الجوي عبر مقرّ عملياتها في الدوحة، كما تنقل البضائع إلى أكثر من 146 وجهة رئيسة للسياحة والعمل حول العالم على متن 158 طائرة ويضم أسطولها الآن ست طائرات ايرباص 330 وثماني طائرات بوينغ 777.
وخلال معرض دبي للطيران 2013 تقدمت الخطوط الجوية القطرية بطلب مؤكد لشراء خمس طائرات شحن جديدة ايرباص A330-200، مع خيار شراء ثماني طائرات ايرباص A330-200F ليصل العدد الإجمالي إلى 13 طائرة. وفي معرض فارنبورو للطيران 2014 أعلنت الخطوط الجوية القطرية نيتها طلب شراء أربع طائرات شحن بوينغ B777 مع خيار شراء أربع طائرات أخرى.

Share.

Leave A Reply