عمومية الدوحة للتأمين” توزع 10% أرباحاً نقدية

0

الدوحة – قطر

صادقت الجمعية العادية وغير العادية لشركة الدوحة للتأمين في الاجتماع الذي عقد أمس بفندق لاسيجال برئاسة سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء مجلس الإدراة على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح على المساهمين بنسبة 10% من القيمة الإسمية للسهم الواحد بواقع ريال لكل سهم كما صادقت على تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة وخطة عملها خلال العام الجاري 2016 وعلى ميزانية الشركة وحساب الأرباح والخسائر وعلى إبراء ذمة مجلس الإدارة وعلى تقرير الحوكمة كما وافقت الجمعية غير العادية على تعديل النظام الأساسي للشركة ليتوافق مع قانون الشركات التجارية (1) لسنة 2015.
من جانبه قال سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني ردا على اسئلة بعض المساهمين إن الشركة سياستها المنافسة بقوة في السوق المحلي والخارجي متوقعا دخول شركات منافسة بقوة في سوق التأمين المحلي وأوضح رئيس مجلس الإدارة أن الشركة سوف تفتتح فرعا لها في إمارة دبي خلال العام الجاري وسوف ينافس شركات التأمين هناك بقوة ويتوقع أن يحقق الفرع الجديد منافسة قوية في سوق التأمين في دبي.
الى ذلك قال رئيس مجلس إدارة شركة الدوحة للتأمين إن نتائج البيانات المالية للشركة المنتهية في 31/ 12/ 2015 تميزت بتحقيق صافي ربح غير مسبوق بلغ 111 مليونا مقابل 77 مليون ر. ق في العام السابق، وقد يأتي هذا الفارق كنتيجة مباشرة لقيام الشركة ببيع قطعة أرض بمنطقة الوسيل وذلك خلال الربع الأخير من العام 2015.
و فيما يخص إيرادات التأمين بالإضافة الى إيرادات الاستثمار فقد جاءت عموما دون التوقعات متأثرة سلبا بالتقلبات والمتغيرات الدولية والإقليمية وأهمها الانخفاض الحاد في أسعار النفط وانعكاساته على أسواق المال والاستثمار. هذا عدا عن الاضطرابات الجيوسياسية وتداعياتها في المحيط العربي والإقليمي.
لقد أظهرت نتائج البيانات المالية انخفاضا حادا في عوائد الاستثمار بلغ حوالي 39% غير شاملة احتساب عائد بيع الأرض كما سجلت صافي إيرادات الدوائر الفنية انخفاضا بواقع 7% ولم تتمكن الشركة من زيادة حصتها من أقساط التأمين بحسب التوقعات التي كانت مرجوة، بل عكست النتائج انخفاضا في أقساط التأمين بلغ حوالي 7% حيث ما زالت المنافسة الحادة بين شركات التأمين تدفع باتجاه خفض أسعار التأمين الى مستويات متدنية غير مسبوقة.
وأكد سعادته أنه تحقيقا لسياسة الشركة في الانتشار إقليميا فقد تحصلت الشركة على الترخيص النهائي لتأسيس شركة مملوكة لها بالكامل Mena Re underwriters LTD في مركز دبي المالي العالمي لأغراض مزاولة الاكتتاب في نشاط إعادة التأمين خصوصا في مجال تأمينات الممتلكات والمشاريع الهندسية وتأمينات المسؤولية خارج دولة قطر، وقد باشرت الشركة الجديدة أعمالها في شهر ديسمبر من العام 2015 بعد استكمال تعيين كوادرها الفنية.
وعلى الصعيد المحلي فقد تحصلت الشركة على موافقة مصرف قطر المركزي على فتح فرع جديد للشركة بالمنطقة الصناعية يختص بالتعامل مع حوادث السيارات بالإضافة الى إصدار وثائق تأمين السيارات. وجار حاليا تجهيز الفرع الجديد من أثاث وأجهزة ومستلزمات أخرى ومن المتوقع أن يباشر الفرع أعماله خلال الربع الثاني من العام 2016.
وحول إدارة المخاطر والخطة المستقبلية أشار سعادته الى حرص مجلس الإدارة خلال العام 2015 على تشكيل لجنة إدارة المخاطر بالشركة برئاسة الرئيس التنفيذي وعضوية مديري الدوائر والمسؤولين في القطاعات المختلفة بالشركة لتقوم بتحديد ومراقبة الأخطار التي يمكن أن يتعرض لها نشاط الشركة.
وسوف يجري العمل خلال العام 2016 على صياغة قواعد عمل اللجنة والسياسة العامة المتبعة لإدارة المخاطر في الشركة وهي مخاطر النشاط التأميني ومخاطر التشغيل ومخاطر الائتمان والاستثمار.
وسوف يجري العمل خلال العام 2016 على صياغة قواعد عمل اللجنة والسياسة العامة المتبعة لإدارة المخاطر في الشركة وهي مخاطر النشاط التأميني ومخاطر التشغيل ومخاطر الائتمان والاستثمار.
كما سوف يدرس مجلس الإدراة إمكانية إسناد مهمة تأسيس إدارة المخاطر بما فيها مهمة التقييم الذاتي للمخاطر والملاءة O.R.S.A الى شركة استشارية خارجية متخصصة في هذا المجال.

Share.

Leave A Reply