“غاز الإمارات” تعين “أبلس إيديدا” شركة استشارات تقنية لمشروعها الخاص بالغاز الطبيعي المضغوط بدبي

0

دبي – الإمارات

أعلنت “غاز الإمارات” التابعة لشركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” تعيينها شركة “أبلس إيديدا” كشركة استشارات تقنية وشركتها الشقيقة “أبلس فلوسي” لتكون شركة الفحص والاختبار الحصرية من الطرف الثالث.

وقد رشحت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس رسميا “غاز الإمارات” لتكون الشركة المنفذة لمشروع الغاز الطبيعي المضغوط بدبي.

وتعتبر الشركة شريك تطوير عالمي المستوى في قطاع السيارات وستوظف قدرات وإمكانات شركتها الشقيقة وهي شركة متخصصة في استشارات نزاهة الأصول وأجهزة المراقبة في شركات البيع وخدمات الفحص من الطرف الثالث والاختبار والتصديق.

وستعمل الشركة الرائدة على تزويد خدمات التصميم والهندسة والاختبار والمجانسة إلى قطاع السيارات في أنحاء العالم على مد برنامج الغاز الطبيعي المضغوط للمركبات العاملة بالغاز الطبيعي من “غاز الإمارات” في الدولة بخدمات الاستشارات والتدريب والهندسة.

وقام هشام علي مصطفى مدير أول إدارة تسويق الغاز في “اينوك” ومدير عام “غاز الإمارات” بتوقيع اتفاقية الشراكة مع جوسيب- ماريا فاران الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة “أبلس إيديدا” خلال حفل خاص أقيم في مقر المجموعة في برشلونة بإسبانيا.

وقال علي مصطفى إن الشركة تحمل سجلا مشهودا له من النجاحات وتملك سمعة طيبة رسختها بخبرتها الواسعة وجهود فريقها من الاختصاصيين الدوليين الذي يضم أكثر من 1800 مهندس وخبير تقني.

من جانبه قال جوسيب- ماريا فاران إن مبادرة “غاز الإمارات” تعمل على اعتماد الغاز الطبيعي المضغوط كبديل أنظف للوقود في الدولة.

وتشمل الاتفاقية تزويد الشركة بخدمات الاستشارات التقنية والتدريب وتعمل الشركة الآخرى على تزويد خدمات الفحص والاختبار من الطرف الثالث ..وستتمحور هذه الخدمات حول الدعم والمعارف والمواد ذات الصلة والخاصة بتطوير البرنامج في دبي فضلا عن تأسيس مركز التميز للسيارات العاملة بالغاز الطبيعي في دبي.

ويتم حاليا تركيب 3 محطات مخصصة للغاز الطبيعي المضغوط في مقرات عملاء “غاز الإمارات” وهم موانئ دبي العالمية ومطارات دبي ومعهد الإمارات للسياقة بهدف التوزيع السريع والكفء للغاز الطبيعي المضغوط .

ويتم ضمان التزويد السلس والدائم لهذا الغاز في المحطات التابعة عبر أسطول من الشاحنات المخصصة التي ستقوم بتعبئة الوقود النظيف بشكل منتطم ودوري.

Share.

Leave A Reply