“غرفة قطر” تحتفل باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية

0

الدوحة – قطر

تحتفل غرفة قطر في الـ 28 من الشهر الجاري باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية، وذلك بمشاركة عدد من الوزراء ورجال الأعمال وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومديري كبرى الشركات المحلية والأجنبية العاملة في الدولة.

ومن المنتظر أن تدشن الغرفة على هامش الاحتفال الذي يقام في فندق شيراتون الدوحة، كتاب الإنجازات القطرية في السلامة المهنية، الذي يعد بمثابة وثيقة تذكارية تجمع الشركات والمؤسسات الوطنية العاملة في العديد من القطاعات المختلفة، حيث يسلط الكتاب الضوء على ما حققته تلك المؤسسات من إنجازات في مجال السلامة المهنية، وذلك من أجل تقاسم النجاحات والفوائد التي حققتها، والتي ستواصل اجتهادها وبذلها للعطاء في الألفية الجديدة.

وفي غضون ذلك سيتخلل حفل تدشين الكتاب، توزيع جائزة التميز في السلامة التي تمنح للمؤسسات التي برعت في مجال الصحة والسلامة المهنية، والتي من شأنها أن تحفز المنشآت والأفراد على التميز والالتزام بشروط ومعايير السلامة والصحة المهنية، وما ينجم عن ذلك من خفض لمعدلات حوادث وإصابات العمل. كما تهدف الجائزة الى خلق روح من المنافسة في هذا المجال وتشجيع الاهتمام بسلامة بيئة العمل وصحة القوى العاملة في قطر.

وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، إن احتفال الغرفة باليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية يأتي ليؤكد حرصها، والجهات المعنية بالدولة، على صحة وسلامة العمال التي تعتبر ثروة بشرية من خلالهم يزداد التقدم والتطور في دولة قطر، لافتا إلى أن قطر تشهد نموا اقتصاديا كبيرا يستوجب الاستعانة بأعداد كبيرة من العمالة المهرة، خاصة أن قطر أخذت على عاتقها الالتزام بأعلى مقاييس الجودة في الإنتاج وتقديم الخدمات وفقا لمعايير العمل الدولية.

وشدد رئيس غرفة قطر على أن الإحتفال باليوم العالمي للسلامة في قطر يعد من أهم الإستثمارات المجتمعية التي يمكن أن تقوم بها الغرفة جنبا الى جنب مع الفعاليات الأخرى التي تصب في صالح المجتمع القطري، لما لها من انعكاسات إيجابية على استمرار العمليات التشغيلية والإنتاجية بالشكل المعتاد وبالتالي ديمومة النمو الاجتماعي والاقتصادي الفردي والمؤسسي بما يتضمنه من مساهمة متواصلة في الناتج القومي.

وأكد أن غرفة قطر تحرص وبشكل مستمر على حث أصحاب الأعمال وشركات القطاع الخاص على توفير التدريب والتأهيل والمعلومات للعمال، ورفع مستوى الوعي والثقافة والالتزام باشتراطات السلامة والصحة المهنية لدى العامل وصاحب العمل بما يحقق الزيادة والكفاءة في الانتاجية، وتخفيف الأعباء الناجمة عن الحوادث والأمراض المهنية، ويعود على الصالح العام وعلى الوطن والمواطن.

واعتبر أن إصدار غرفة قطر كتاب الإنجازات القطرية في السلامة المهنية يشكل فرصة هامة لتوضيح مدى الإهتمام الذي توليه الدولة لقطاع العمالة الوافدة، وتسليط الضوء على التزامها الكامل بحقوق العمال العاملين في مشاريع الدولة الإنشائية المتعددة، وضمان مستوى لائق من المعيشة لهم في جميع الأوقات، مشيرا إلى أن “الكتاب يعنى بالسلامة والصحة المهنية ويشارك فيه الشركاء الإجتماعيون الذين يحرصون أشد الحرص على القيام بمسؤولياتهم الكبيرة للنهوض بواقع السلامة والصحة المهنية، والمحافظة على سلامة وصحة العامل باعتباره الثروة الحقيقية للوطن”.

 

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.