غرفة قطر تشارك بمنتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الأردني

0

مسقط – سلطنة عمان
قالت غرفة تجارة وصناعة قطر إنها ستشارك بفعاليات منتدى “التواصل الاقتصادي الخليجي الأردني” الذي يعقد بتنظيم مشترك من اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي وغرفة تجارة الأردن، يومي 2 و3 سبتمبر المقبل.
ويهدف المنتدى الذي يشارك به وفد من غرفة قطر يترأسه سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، لرفع مستوى التعاون الأردني الخليجي القائم على الاهتمامات المشتركة والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الأردنية الخليجية، والتعرف على الفرص الاستثمارية والقوانين الخاصة بالاستثمار والتسهيلات الممنوحة لأصحاب الأعمال، وفتح آفاق وأسواق جديدة للتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وإتاحة الفرص لتبادل الخبرات والفرص للتعاون المشترك في مجالات التجارة والمشاريع المشتركة، وتنمية المشاريع في كلا الجانبين، وتعزيز العلاقات الاقتصادية الأردنية الخليجية من خلال تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص وإتاحة الفرصة للتفاعل والتواصل بجمع أصحاب الأعمال الأردنيين والخليجيين معاً لتوفير منصة للقاء وإقامة علاقات تجارية.
ويناقش المنتدى عدة محاور منها آفاق تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الخليجية الأردنية، كما يستعرض دور الصناديق الخليجية والعربية، ويتناول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الخليج والأردن، وسبل التعاون بين شباب ورواد الأعمال الخليجيين ونظرائهم الأردنيين، والعمل على تعزيز التواصل بين سيدات الأعمال الأردنيات والخليجيات في بناء شراكات اقتصادية وتجارية.
وفي سياق آخر، بحثت غرفة تجارة وصناعة قطر، أوضاع العمالة الأفغانية بالدولة ودورها الذي تقوم به خاصة في مشاريع البنى التحتية التي تعكف دولة قطر على تنفيذها خلال الأعوام المقبلة والتي تتطلب وجود عمالة مدربة ومؤهلة، وذلك خلال استقبال السيد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر لوفد أفغاني برئاسة سعادة السيد حسام الدين همراه نائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية بدولة أفغانستان وسعادة السيد محمد قاسم همت القائم بأعمال سفارة أفغانستان لدى الدولة.
ورحب السيد بن طوار بالوفد الزائر وأثنى على اتفاقية تنظيم العمالة وتدريبها وأبدى استعداد الغرفة للتعاون مع الجانب الأفغاني عن طريق إمدادهم بالمعلومات والبيانات والشركات الراغبة في جلب العمالة الأفغانية خاصة في مجال البنية التحتية، لافتا إلى اهتمام دولة قطر بالعمالة الأفغانية ودورها خاصة في المشاريع المتعلقة بمجالات البنى التحتية، خاصة وأن هناك مشاريع كبرى مستقبلية تتطلب وجود عمالة مدربة ومؤهلة مثل العمالة الأفغانية.
وبخصوص فرص الاستثمار في دولة قطر أعرب بن طوار عن استعداد الغرفة للتنسيق مع سفارة أفغانستان من أجل تنظيم لقاء لتعريف رجال الأعمال القطريين بالفرص الاستثمارية المتاحة في أفغانستان.
من جانبه، استعرض السيد حسام الدين همراه الجهود والإجراءات التي اتخذتها بلاده بشأن إرسال العمالة لدولة قطر، التي من شأنها تدريب وتجهيز العامل وفق المواصفات وتزويده بالمعلومات المتعلقة باللوائح والقوانين لدولة قطر.
وقال همراه إن بلاده غنية بالثروات المعدنية مثل النفط والغاز والأحجار الكريمة، داعيا رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في بلاده، مبديا استعداد دولة أفغانستان لتقديم كل التسهيلات للمستثمرين خاصة في مجال الثروات المعدنية.

Share.

Leave A Reply