قطر تستضيف الملتقى الثالث لصاحبات الأعمال الخليجيات أواخر العام الجاري

0

الدوحة – قطر
تستضيف الدوحة فعاليات الملتقى الثالث لصاحبات الأعمال الخليجيات والذي ينظمه اتحاد غرف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع غرفة قطر، وذلك خلال يومي الأول والثاني من ديسمبر العام الجاري.
ويهدف الملتقى إلى طرح التحديات الاقتصادية التي تواجهها صاحبات الأعمال في دول المجلس، والعمل على رفع كفاءتهن الاقتصادية لمواجهة التغيرات العربية والإقليمية، ورصد أهم الكفاءات المتميزة، وزيادة التعارف والتوافق بين صاحبات الأعمال الخليجيات بعضهن البعض، إضافة إلى تسليط الضوء على رائدات الأعمال في الخليج العربي، واستكشاف فرص الاستثمار وزيادتها في مشاريع السيدات في دول الخليج.
وأوضح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، في بيان صادر عن اتحاد غرف دول التعاون، أن الملتقى يستضيف مسؤولين حكوميين، وخبراء دوليين، وتنفيذيين من مؤسسات وجمعيات ذات صلة، بالإضافة إلى اختصاصيين في الاقتصاد والاستثمارات وقضايا تمكين المرأة، مشيرا إلى أنه سيناقش أنشطة ريادة أعمال السيدات الخليجيات والتحديات التي تواجههن وبرامج الدعم المتوفرة لهن، والتي تختلف بين دولة خليجية وأخرى، قائلا: “أظهرت الإحصائيات على سبيل المثال أن التمويل يعتبر التحدي الأكبر بالنسبة لـ54 بالمائة من النساء السعوديات، في حين لا يشكل صعوبة سوى لـ12 بالمائة من النساء البحرينيات”.
وأضاف سعادة رئيس اتحاد غرف دول التعاون: “الدراسات أظهرت أن التمويل لم يقف أمام صاحبات الأعمال في مجال أنشطة ريادة الأعمال، فالمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة كانت في الطليعة، مقارنة بنشاط نسائي أقل لبلدان الكويت وقطر وعمان”.
وأكد سعادة الشيخ خليفة على أن الملتقى يناقش بشكل رئيسي موضوع ريادة أعمال السيدات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في محاولة لدراسة العلاقة بين العوامل التي تحفز أنشطة ريادة الأعمال والتحديات أمام السيدات صاحبات المبادرة في هذه البلدان، مشددا أيضا على أهمية الملتقى كونه يعد منصة للتواصل ما بين رائدات الأعمال اللواتي يقمن بدور أساسي في تطوير القطاع الاجتماعي والاقتصادي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بهدف تبادل المعرفة والخبرات بين السيدات الناجحات عالميا وإقليميا، والتأكيد على دور المرأة في تنمية الاقتصاد وتنويع أنشطته.
ولفت إلى أنه سيتم خلال أيام الملتقى، إنشاء منصة للتدريب والتوجيه خاصة بالمشاركين، حيث يمكن للمشاركين من خلال هذه المنصة التعرف على طريقة العمل مع مدرب أو موجه، ففي حال وجود مشكلة ملموسة تستدعي المساعدة، يمكن للشخص المعني التوجه إلى تلك المنصة وحجز جلسة لمدة نصف ساعة مع الموجهين الذين تطوعوا لهذا العمل، مضيفا: “قد اختير المرشدون خصيصا لتقديم النصائح حول تقدم المسار المهني أو تطوير الشركات عسى أن تثمر جهودهم نجاحا في مستقبل كل رائدة أعمال”.
ويكتمل الملتقى بالمعرض المصاحب له، والذي اعتبره سعادة الشيخ خليفة بمثابة منصة ملائمة للمشاركين لكي يتمكنوا من توطيد علاقتهم بالشركاء الرئيسيين في القطاع، قائلا: “سيجسد المعرض في الملتقى الثالث لصاحبات الأعمال الخليجيات استثمارا مرتفع الجودة للمشاركين”.
يذكر، أن الملتقى يعتبر امتدادا لملتقى سيدات الأعمال الأول والثاني اللذين عقدا على التوالي في مسقط عام 2012 وفي المنامة عام 2014.

Share.

Leave A Reply