للمرة الأولى في قطر “المصرف” يطلق تقرير الثروات 2015

0

الدوحة – قطر

نظم مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، لقاءً لإطلاق تقرير الثروات لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة، وذلك في فندق الفورسيزونز-الدوحة، حيث قامت شركة “نايت فرانك” بتقديم تقرير الثروات لعام 2015 للمرة الأولى في دولة قطر.

وتقرير “نايت فرانك” للثروات الحاصل على عدة جوائز، هو تقرير سنوي يسلط الضوء على أداء الأسواق العقارية الرئيسية والتوزيع العالمي للثروات وتوجهات الأثرياء من الأفراد في سوق العقارات والاستثمارات، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، بما في ذلك توجهات الإنفاق على الكماليات والرفاهية.

 وهذا هو التقرير التاسع في سلسلة تقارير الثروات، ويقدم تقييماً موثقاً حول آخر التوجهات العالمية ويساعد على تحديد الاستراتيجيات الاستثمارية لدى أصحاب الثروات في جميع أنحاء العالم. ويتضمن تقرير الثروات كمية هائلة من البيانات المستقاة ليس فقط من فرق الأبحاث التابعة لـ”نايت فرانك”، بل أيضاً من أبرز المحللين في القطاع.

من جانبه قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف إن المصرف يسعى دائما إلى تقديم أحدث التقارير العالمية بشكل حصري إلى عملاء الخدمات المصرفية الخاصة. ويهدف المصرف من إطلاق هذا التقرير، الذي يقدم للمرة الأولى في قطر، إلى تعريف كبار عملائه على توزيع الثروات حول العالم، حيث يقدم هذا التقرير صورة واضحة حول أداء السوق العقارية العالمية، بما يساعد في تكوين رؤية متكاملة حول الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي الذي أصبح يستأثر باهتمام المستثمرين من أصحاب الثروات في العالم“.

وأشار إلى تواجد فريق من المتخصصين من QIB-UK واستعدادهم لتقديم فرص استثمارية فريدة من نوعها في السوق العقاري في لندن، وللإجابة عن أي استفسارات وتقديم الاستشارات حول أفضل السبل لتملك العقارات. ويأتي هذا اللقاء ضمن سياق تعريف المصرف لعملائه بتواجده في سوق المملكة المتحدة وما يتيحه ذلك من فرص للاستثمار في السوق العقاري الذي أصبح يحظى باهتمام عال من العملاء الذين يسعون إلى تنويع محافظهم الخاصة في مجال الاستثمار العقاري.

Share.

Leave A Reply