محلات السلام تحتفل بعامها الـ 65

0

وردة القَطَفْ الوطنيّة تُلهم حملةً متجذّرة في التقاليد القطريّة العريقة احتفالاً بالعزّة الوطنيّة

Mr. AbdulSalam LR

تحتفل محلّات السلام الرائدة في مجال البيع بالتجزئة بذكرى تأسيسها الخامسة والستين بتجديد علامتها التجاريّة عبر إضافة عناصر جديدة ومعاصرة، وإطلاق العديد من الاحتفالات بعد اليوم الوطني لدولة قطر. وتستند الحملة الجديدة إلى وردة *”القَطَفْ” الوطنيّة الّتي تعيد إلى الأذهان قصّة شابّ صاحب رؤية حوّل مشروعاً محلياً صغيراً إلى شركة عالميّة ذائعة الصيت.

وتحدّث رئيس مجلس إدارة السلام العالمية السيد عيسى عبد السلام أبو عيسى عن أهميّة الحملة الّتي تعتمد وردة القَطَفْ الوطنيّة كشعار جديد للشركة التي تحرص على تقديم بيئة نوعيّة تمنح العملاء تجربة تسوّق غير مسبوقة.

Mr. Issa LR

السيد عيسى عبد السلام أبو عيسى

وقال السيد أبو عيسى: “بصفتنا جزءاً لا يتجزّأ من النسيج الاجتماعي القطري، وفي إطار رؤية قطر الوطنيّة لعام 2030 التي تهدف لدفع الاقتصاد القطري إلى الأمام، نعمل باستمرار على توسيع آفاقنا وإطلاق حملات مبتكرة والمساهمة في جعل دولة قطر وجهةً رائدة لمحبّي نمط الحياة العصريّ.”

 وأضاف: “بينما تحتفل دولة قطر بيومها الوطني، نحتفل بكلّ فخر بمسيرتنا القطريّة الأصيلة التي تعود إلى العام 1952، حين قام والدي الراحل عبد السلام أبو عيسى، الذي كان يحترف التصوير آنذاك، بافتتاح أوّل استوديو ومتجر لتظهير الأفلام في الدوحة، قبل أن يصبح من روّاد قطاع البيع بالتجزئة في الدولة. وتحمل وردة القَطَفْ أهميّة خاصّة لنا في سعينا المتواصل للسير على خطى الوالد وتقديم “تجربة سلام” لا تُنسى لعملائنا. ولطالما اعتبرنا وردة القَطَفْ الوطنيّة رفيقةً لنا في مسيرتنا الطموحة من متجر واحد صغير إلى سلسلة المتاجر الرائدة التي نراها اليوم، وتلك الورقة الصغيرة التي ابتدأت مسيرتنا معها أصبحت اليوم وردةً كاملة النموّ بفضل شراكاتنا الناجحة وفروعنا المتعدّدة وأفكارنا المبتكرة ومشاريعنا الجديدة وعملائنا الراضين قبل كلّ شيء.”

Box10_119-2

وبصفته من يقود هذه المسيرة ذات الـ٦٥ عام إلي الأمام، قال نائب الرئيس التنفيذي للعمليّات بالسلام العالمية السيد عبد السلام عيسى أبو عيسى: “تمتاز وردة القَطَفْ بسحرها وصلابتها وفائدتها الكبرى، مما يجعلها الرمز المثاليّ لدولة قطر، دولة الازدهار والمثابرة. وقد اخترنا وردة القَطَفْ رمزاً لحملتنا الجديدة لكي تجسدّ العلاقة الأزليّة بين التقاليد والسعي المتواصل إلى التطوّر مع الحفاظ على الجذور. إنها رمز مهمّ لطبيعتنا التقدميّة وسعينا الدائم للارتقاء والشموخ مع اقتصاد قطر ومستقبلها الواعد.”

Box10_30-30

لطالما كانت محلّات السلام مساهماً أساسياً في ركائز رؤية قطر الوطنية لعام 2030، واستندت إلى جذورها العريقة لتصبح اليوم منصّة للمصممين المحليين الشباب والواعدين، وداعماً أساسياً لابتكاراتهم بفضل خبرتها الطويلة في مجال البيع بالتجزئة. وتركّز خطط التوسّع المستقبلي للشركة على دولة قطر، وذلك بهدف خدمة حاجات السوق المحلّي المتنوّع بشكل أفضل واستحداث فرص العمل وتمهيد الطريق أمام القطاعات الناشئة لتحقيق الازدهار. وبعد 65 عاماً من خدمة عملائها بفخر وأمانة، تتابع محلات السلام مسيرتها العريقة وتعيد علامتها التجاريّة إلى الجذور مع برامج متجدّدة ومتنوّعة في بلدها الأمّ قطر.

*********************************************************************

*وتنمو وردة القَطَفْ على الشواطئ وفي المساحات الرمليّة التي غمرتها مياه البحر أو الأمطار، وتشتهر بساقها وأوراقها القاسية، وتحمل بين شهرَي مارس ومايو أزهاراً طويلة رائعة الجمال بالأبيض أو الزهري أو الأرجواني. ولها أكثر من استخدام في الطبّ التقليدي لشدّ الأنسجة المتراخية وضبط عمل الجهاز الهضمي. وعلى غرار النباتات الساحليّة والصحراويّة الأخرى، تتمتّع وردة القَطَفْ بالقدرة على النموّ في الظروف الصعبة كالجفاف والملح، وهي ظروف قد تؤثّر سلباً على نموّ النباتات الأكثر نعومةً.

Share.

Leave A Reply