وزارة العمل تدشن برنامجا لتدريب وتأهيل الشباب القطري “وظفني”

0

الدوحة – قطر
دشنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية برنامجا لتدريب وتأهيل الشباب القطري “وظفني” بالتعاون مع مركز الدبلوماسي للتدريب والاستشارات من أجل تدريب وتأهيل ورفع كفاءة الشباب القطري وتطوير مهاراتهم وخبرتهم المهنية بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل في القطاعات المختلفة للدولة ورؤية قطر 2030.
حضر حفل التدشين عدد من المسؤولين في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وممثلو شركات القطاع الخاص والشركات المساهمة القطرية.
وقالت السيدة ملاك الهاجري مدير إدارة القوى العاملة، في كلمتها خلال الحفل، إن هذا البرنامج سيقوم على تطوير مهارات الشباب القطري حديثي التخرج، بالإضافة إلى الملتحقين حديثا بسوق العمل حتى يتمكنوا من مباشرة عملهم بحرفية عالية في ظل المنافسة والتطور الذي يشهده سوق العمل وتدعيما لرؤية قطر 2030.
وأضافت أن برنامج “وظفني” سيضيف الكثير من المهارات للشباب القطري الذي ينوي الالتحاق بالقطاع الخاص، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في عملية تقطير الوظائف في القطاع الخاص وتحفيز شركات القطاع الخاص على تعيين القطريين نظرا للخبرة والتدريب الذي سيتمتعون به.
ولفتت الهاجري إلى أن هذا البرنامج سينطلق في بداية شهر أكتوبر القادم، وإنه يقوم على تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل في محورين أساسيين الأول حول المسار الوظيفي العام وذلك للباحثين عن عمل حديثي التخرج ويشمل برنامج اللغة الإنجليزية ومهارات الحاسب الآلي وبرامج بيئة العمل، أما المحور الثاني فهو المسار التخصصي للباحثين عن عمل من ذوي الخبرة في مجالات متخصصة ويشمل المسار الوظيفي الخاص بالقانونيين والتربويين والتجاريين والمحاسبين والعاملين في قطاعات الصحة والإداريين والمصرفيين.
من جانبه، أوضح الدكتور أحمد عصام نائب رئيس مجلس الإدارة في مركز الدبلوماسي للتدريب والاستشارات أنه تم إعداد هذا البرنامج ليتحصل المشارك فيه على كافة المهارات التي يحتاجها في سوق العمل من بينها التدريب على المهارات الإدارية واللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى مسار تدريبي خاص يتعلق بالنشاط الذي سيمارس فيه وظيفته.
وقال “إن هذا البرنامج يأتي إيمانا منا بمسؤوليتنا الاجتماعية تجاه الشباب والخريجين في دعمهم وتأهيليهم ورفع كفاءتهم بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل وآلياته الجديدة، وانطلاقا من حرصنا على تطوير المهارات وتنمية القدرات المهنية المؤهلة لسوق العمل بطريقة فعالة”.
وأوضح أن البرنامج سيشتمل على 14 دورة تدريبية من بينها دورات في اللغة الإنجليزية واللغة المتخصصة ودورات مهارية وإدارية وعدد آخر من الدورات التي ستكون متخصصة وفقا للمسار الوظيفي للمتدرب أو الذي سيرغب في الالتحاق به، مضيفا أن هذا البرنامج سيعمل بشكل كبير على تطوير مهارات الشباب القطري، حيث سيتم تدريب الشباب الباحثين عن عمل أو الملتحقين حديثا بالقطاع الخاص وسيقوم مركز الدبلوماسي للتدريب والاستشارات بتدريب نحو 500 متدرب سنويا الذين يتم ترشيحهم من خلال إدارة القوى العاملة، كما سيتم إطلاق موقع إلكتروني سيمكن الملتحقون بالبرنامج من خلاله التسجيل ومتابعة هذه الدورات ومواعيدها، كما سيمكن إدارة القوى العاملة من متابعة عملية الحضور والإشراف على سير العملية التدريبية.
وأشار إلى أن هذه الدورات تم تصميمها بعناية لتلبية احتياجات سوق العمل وخدمة الطلاب والباحثين عن العمل من جهة ويصب في مصلحة أصحاب العمل من جهة أخرى من خلال تدريب وتأهيل الموظفين الحاليين لديهم أو توفير الكوادر المؤهلة لهم وفق احتياجاتهم وبالتنسيق مع إدارة القوى العاملة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

Share.

Leave A Reply