وزير التخطيط التنموي والإحصاء: قطر قطعت أشواطا مهمة في تنمية رأس المال البشري

0

أكد سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء، أن دولة قطر قطعت أشواطا مهمة في تنمية رأس المال البشري، وذلك نتيجة للأهمية البالغة التي أولتها الدولة للتربية والتعليم، ويظهر ذلك من خلال النسبة الصافية لالتحاق الأطفال في التعليم الابتدائي البالغة 94 في المائة، والنسبة الصافية للالتحاق بالمدارس الثانوية عند 87 في المائة، فيما بلغت نسبة محو أمية الكبار في الدولة 99 في المائة خلال العام 2016.

وأكد سعادة الوزير في كلمة ألقاها نيابة عنه السيد حمد راشد العذبة وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط، في افتتاح ندوة اليوم، تحت عنوان: (تنمية رأس المال البشري نحو تحقيق التنمية المستدامة) أن دولة قطر خطت خطوات متقدمة في مجال التنمية البشرية، مشيرا في هذا السياق إلى نتائج تقرير رأس المال البشري الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في العام 2017، والذي احتلت فيه قطر المرتبة الـ 55 من بين 130 دولة في مؤشر رأس المال البشري بمعدل 64 نقطة محرزة بذلك تقدما ب 11 رتبة مقارنة بسنة 2016. ولفت إلى أن الوزارة تعمل على إصدار التقرير الخامس لتقارير التنمية البشرية الوطنية، وذلك إدراكا من الوزارة لتنامي الضرورات الوطنية والإقليمية والدولية للتصدي للتحديات في مجالات التنمية البشرية، وتنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آلِ ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله الذي قال إننا :”مازلنا نواجه تحدي التنمية، وأقصد أولاً وقبل كل شيء تنمية الإنسان، فهو ثروتنا الأهم، ويرتبط الاستثمار في التعليم والصحة والبنى التحتية وغيرها بهذه المهمة وبها يقاس نجاحنا في التنمية”. وشدد سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء، على أن الوزارة اعتمدت في إعداد تقرير التنمية البشرية الخامس على تعزيز المساهمة الوطنية في إعداد التقارير، وذلك من خلال المشاركة الفعالة من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، حيث سيكون هذا التقرير داعما لاستراتيجيات التنمية الوطنية ولسياسات التخطيط الحالية والمستقبلية.. مضيفا أن استراتيجية التنمية الوطنية 2018-2022، تتسق مع أهداف التنمية المستدامة العالمية لعام 2030 ، حيث اعتمدت أهداف التنمية المستدامة العالمية نهجا متكاملا شاملا للتنمية المستدامة محوره الإنسان، فيما تسعى إلى التكامل واستدامة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بحيث تلبي تطلعات الشعوب بأجيالها الحاضرة والمستقبلية. وبين سعادة وزير التخطيط التنموي والإحصاء على أن رأس المال البشري يعد العنصر الأهم والمحرك الأساسي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهذا ما جعل رؤية قطر الوطنية 2030 تضع ضمن أولوياتها بناء نظام تعليمي يرقى إلى مستوى الأنظمة التعليمية العالمية، ويزود المواطنين بما يلبي حاجاتهم وحاجات المجتمع القطري في هذا الجانب من خلال شبكة وطنية للتعليم الحكومي وغير الحكومي، تزود الأطفال والشباب بالمهارات اللازمة والتحفيز المطلوب للمساهمة في بناء مجتمعهم. ويشارك في الندوة التي تُنظمها وزارة التخطيط التنموي والإحصاء حول التقرير الخامس لتقارير التنمية البشرية الوطنية، عدد كبير من الخبراء والدوائر الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في الدولة ، تحت عنوان :(تنمية رأس المال البشري نحو تحقيق التنمية المستدامة)، وتأتي في إطار جهود الوزارة التي تتسق مع الضرورات الوطنية والإقليمية والدولية اللازمة للوقوف أمام التحديات في مجالات التنمية البشرية، ودعماً لاستراتيجيات التنمية الوطنية، ولسياسات التخطيط الحالية والمستقبلية. وسيلقي التقرير الخامس من تقارير التنمية البشرية الوطنية نظرة شاملة على جهود مختلف الجهات المسؤولة عن دفع عجلة الاستثمار في رأس المال البشري في المجتمع القطري، ودعم تخطيط التنمية الوطنية وتوفير مدخلاتها وتحفيزها، حيث توفر تقارير التنمية البشرية أداة لرسم سياسات مساندة ومتسقة مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 ومع استراتيجيات التنمية الوطنية. كما سيقدم التقرير الذي تناقش عناصره خلال الندوة، تصورات بشأن العملية التي يتم من خلالها اكتساب رأس المال البشري والنهوض به والاستفادة منه على مدى مراحل الحياة، كما سيعمل التقرير على معالجة مختلف التحديات التي تواجه سكان قطر عند بناء رأس المال البشري وتوظيفه في كل مرحلة من مراحل تطورهم.

Share.

Leave A Reply