وزير النفط الكويتي يؤكد أن ضعف أسعار النفط لن يؤثر في المضي قدما لتطوير المشاريع التنموية

0

الكويت – الكويت
أكد الدكتور علي العمير وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي، أن ضعف أسعار النفط لن يؤثر على المضي قدما في تطوير المشاريع التنموية الرأسمالية النفطية ذات الأهمية الاستراتيجية في البلاد.
وقال العمير في كلمة له خلال افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت الثاني للنفط والغاز 2015، أمس الأحد، إن هذه المشروعات تشمل التنقيب عن النفط والغاز وتكرير وتوزيع النفط الخام، مضيفا أن هذه المشاريع ستعزز الأداء البيئي والسلامة في المصافي وتوفير فرص عمل جديدة ودعم النمو الاقتصادي في البلاد.
وأشار إلى أن التوقعات الطويلة الأجل لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك تشير إلى، أن الطلب على الطاقة سيزداد بنسبة 50 في المئة بحلول عام 2040 .
وأوضح، أن الوقود الأحفوري يحافظ على كونه المصدر الرئيسي في أمن الطاقة المستقبلي، مبيناً أن أغلب الزيادة في الطلب ستأتي من البلدان النامية كما تسجل مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة تناميا ملحوظا يسبق أنواع الطاقة الأخرى .
وبين العمير أن أسعار النفط بلغت أدنى مستوياتها منذ أوائل عام 2009 بسبب المخاوف من الوفرة النفطية مقابل ضعف الطلب على النفط نسبيا، مشيراً إلى أن ضعف الأسعار زاد الشكوك حول أداء الاقتصاد في شرق آسيا وما تبع ذلك من انخفاض في البورصات العالمية.
كما أكد على حرص صناعة النفط والغاز العالمية في ظل هذه الأجواء على التكيف والتعايش مع انخفاض أسعار النفط والمنافسة الكبيرة من مصادر الطاقة الأخرى موضحا أن قرار أوبك إبقاء سقف الانتاج عند 30 مليون برميل يوميا في 27 نوفمبر 2014 والتأكيد عليه في اجتماعها الأخير خلال شهر يونيو 2015 يوفر الحل الأمثل لإعادة توازن الأسواق ودعم الأسعار.
وشدد العمير على أن مؤسسة البترول الكويتي تحرص على استكشاف وتطوير وانتاج النفط والغاز لتطوير موظفيها والوفاء بالتزاماتها تجاه زبائنها في مختلف الأسواق، مبينا أنه تم إطلاق عدة مبادرات تستهدف دعم الشراكات لدعم الاقتصاد المحلي الكويتي وتطوير دور القطاع الخاص ليصبح شريكا فعالا في التنمية.
ومن جانبه، أكد نزار العدساني الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية عزم المؤسسة تسخير كل الموارد المتاحة ليكون 2020 عام تحقيق وإنجازا للمشاريع التنموية النفطية، مضيفا إن الكويت تنتج حوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا من النفط الخام حاليا ،وأنه بحلول عام 2020 ستكون قادرة على انتاج أربعة ملايين برميل يوميا عبر زيادة عدد أبراج ومنصات الحفر من 95 حاليا إلى 140 في بداية 2017 وصولا إلى حفر 2000 بئر بحلول عام 2020.
وأوضح، أن المؤسسة لديها مشاريع مهمة ستساهم في زيادة القدرة الانتاجية للكويت منها بناء أربعة مراكز تجميع ومركزين لتعزيز الغاز الطبيعي وتطوير انتاج النفط الثقيل وتطوير انتاج الغاز الطبيعي الحر، وهو أمر حاسم لتلبية احتياجات البلاد من الطاقة، مضيفاً إنه تم تخصيص 32 مليار دينار كويتي للمشاريع التنموية سواء داخل أو خارج الكويت منها 15 مليار دينار كويتي تمثل مشاريع استراتيجية تنموية تمت ترسيتها وتم إنفاق 4 مليارات دينار خلال السنة المالية 2014 – 2015 ، ومليارين حتى الآن في السنة المالية 2015 – 2016.
يذكر أن مؤتمر الكويت للنفط والغاز تستضيفه البلاد للمرة الثانية ويشارك فيه أكثر من 1300 مشارك من أكثر من 30 دولة للاستفادة من أحدث المستجدات التقنية.

(Visited 13 times, 1 visits today)
Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.