0.2 % تراجع المؤشر العام وسط نمو بالتداولات

0

أغلق المؤشر العام للبورصة بنهاية جلسة أمس على تراجع بنسبة 0.21% إلى النقطة 9159، فاقداً نحو 19.41 نقطة مقارنة بمستويات جلسة الثلاثاء السابقة، وبلغت القيمة السوقية بنهاية تعاملات أمس 502.9 مليار ريال، متراجعة 0.3% عن قيمتها في الجلسة السابقة عند 504.2 مليار ريال.

وشهدت جلسة أمس افتتاح المؤشر على ارتفاع قوي متخطياً مستوى 9200 نقطة، وما لبث بعدها أن بدأ المؤشر فى التراجع بضغط من المحافظ الخليجية التي مارست خلال الجلسة ضغوطاً بيعية حتى منتصفها، بالإضافة الى عمليات جني ارباح من قبل بعض المساهمين، لينخفض المؤشر الى مستوى 9050 نقطة، وبعدها بدأ المؤشر فى اتخاذ اتجاه تصحيحي ليغلق مرة أخرى فوق مستوى 9150 نقطة. ويرى أحمد ماهر المحلل المالي بشركة نماء للاستشارات الاقتصادية أن تراجع جلسة أمس يعود لعمليات جني ارباح منطقية ومتوقعة فى ظل الارتفاعات المتتالية التي حققها المؤشر خلال 2018، وأكد أن المؤشر فى طريقه لاختراق مزيد من نقاط المقاومة، فى ظل التوزيعات النقدية السخية، وتواجد عدد من الأسهم القيادية عن مستويات سعرية مغرية. وسجل مؤشر العائد الإجمالي بنهاية جلسة أمس انخفاضا بمقدار 32.55 نقطة، أي ما نسبته 0.21 % ليصل إلى 15358.71 نقطة، وسجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي انخفاضا بقيمة 14.80 نقطة، أي ما نسبته 0.40 % ليصل إلى 3645.53 نقطة، وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بمقدار 13.96 نقطة، أي ما نسبته 0.53 % ليصل إلى 2604.33 نقطة. وشهدت جلسة أمس التداول على 40 سهما، تراجع منها 25 سهما، مقابل ارتفاع 12 سهما وثبات 3 أسهم، وانخفض سهما “الخليج التجاري” و”إزدان القابضة” بـ 2.8% ليغلقا عند 13.03 ريال، و12.33 ريال على التوالي، تلاهما سهم “مصرف الريان” بتراجع قدره 2.7% عند مستوى 41 ريالا، كما تراجع سهم “بروة العقارية” بنحو 1% ليغلق عند 35 ريالا، ومن ثم سهم “مسيعيد” بـ 0.8% عند 13.30 ريال. وبنهاية الجلسة صعد سهم “QNB “بنسبة 0.7% لينهي الجلسة عند سعر 137 ريالا، مدعوما بارتفاع نتائج أعمال البنك الفصلية والسنوية بنسبة 6% عن نفس الفترة من عام 2016. في حين أنهى سهما “صناعات قطر” و”أوريدو” جلسة أمس ضمن قائمة الأسهم الأقل ارتفاعا بنسبة 0.5% ليغلق الأول عند 110.19 ريال، والثاني عند 98.49 ريال.

Share.

Leave A Reply