33.9 مليار دولار قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

0

أصدرت “تومسون رويترز”، المزود العالمي للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، اليوم تقريرها الفصلي حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط خلال الربع الثاني من 2018. ووفقا لتقرير تومسون رويترز، فقد بلغت رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 472.3 مليون دولار أميركي خلال الربع الثاني من 2018، أي أقل بنسبة 7 بالمئة من قيمة الرسوم المسجلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

najjar

نديم نجّار

وقال نديم نجار، مدير عام تومسون رويترز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: بلغ إجمالي رسوم الاكتتاب في أسواق الدين 140.6 مليون دولار أميركي بانخفاض نسبته 7 بالمئة على أساس سنوي، إلا أنها تعتبر ثاني أعلى قيمة مسجلة في بداية عام في المنطقة منذ بدء احتساب البيانات في عام 2000. وارتفعت رسوم اصدارات الأسهم بنسبة 21 بالمئة لتصل إلى 56.4 مليون دولار أميركي.

أما رسوم عمليات الاندماج والاستحواذ المنجزة فبلغت 59.6 مليون دولار أميركي خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، بانخفاض 52 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، وهي أقل قيمة مسجل في نصف أول منذ 2012. وسجلت رسوم القروض المجعة 215.7 مليون دولار، بارتفاع نسبته 17 بالمئة مقارنة بالنصف الأول من 2017.

اما رسوم إصدارات الديون فشكلت نحو 30 بالمئة من إجمالي رسوم الأنشطة المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي ثاني أعلى حصة مسجلة منذ بدء احتساب البيانات في عام 2000. أما رسوم القروض المجمعة فشكلت 46 بالمئة، في المقابل، فإن حصة الرسوم الاستشارية لصفقات الاندماج والاستحواذ المنجزة فهبطت إلى أدنى مستوى لها، لتشكل 13 بالمئة فقط من إجمالي الرسوم. كما شكلت عمولات إصدارات الأسهم 12 بالمئة فقط.

استحوذ سيتي بنك على معظم الرسوم المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط شمال أفريقيا خلال الربع الثاني من عام 2018، أي ما مجموعه 44.8 مليون دولار أميركي بحصة تبلغ 9.5 بالمئة من إجمالي الرسوم ليقود بذلك قائمة رسوم خدمات ترتيب صفقات الاندماجات والاستحواذات، بينما احتل بنك “ستاندرد تشارترد” المركز الأول من ناحية رسوم إصدارات الديون، مسجلاً 24.2 مليون دولار، أي. 17.2 بالمئة من إجمالي رسوم الاكتتابات بالأسهم. أما بنك “جيه بي مورغان” فاستحوذ على أعلى قيمة لرسوم ترتيب القروض المشتركة في الشرق الأوسط.

فيما يتعلق بعمليات الاندماج والاستحواذ، بلغت قيمة معاملات الاندماج والاستحواذ المعلنة التي تتضمن مشاركات من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 33.9 مليار دولار أميركي خلال الربع الثاني من عام 2018، أي بزيادة 74 بالمئة عن القيمة المسجلة خلال الربع الثاني من 2017، وهو أعلى مستوى لها منذ 8 سنوات. وبلغت قيمة الصفقات التي استهدفت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أعلى مستوى لها على الإطلاق، حيث ارتفعت إلى 21.3 مليار دولار أميركي، بارتفاع نسبته 110 بالمئة عن الفترة نفسها من عام 2017، في حين وصلت قيمة الصفقات البينية أو المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أعلى مستوى لها منذ 5 أعوام، أي بزيادة بنسبة 232 بالمئة عن العام الماضي.

مدفوعا باستحواذ البنك السعودي البريطاني “ساب” على حصة كاملة في رأسمال البنك الأول مقابل ٥ مليارات دولار، فإن صفقات الاندماج والاستحواذ الواردة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الربع الثاني من عام 2018 سجلت أعلى مستوى في تاريخها. وفي نفس الوقت، تراجعت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ الصادرة من 6.9 مليارات دولار في الربع الثاني من العام الماضي إلى 6.6 مليارات دولار منذ بداية العام الجاري.

واستحوذ قطاع الطاقة والكهرباء على 32.8 بالمئة من قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    يليه القطاع المالي الذي استحوذ على 30.2 بالمئة من إجمالي النشاط من حيث القيمة، لكن من حيث عدد الصفقات فقد سجل القطاع المالي 58 صفقة، متفوقا ب18 صفقة عن قطاع الطاقة والكهرباء الذي سجل 40 صفقة.

وقاد بنك غولدمان ساكس قائمة المشاركات في عمليات الاستحواذ والاندماج المعلنة في الشرق الأوسط خلال الربع الثاني، فيما حل كل من بنك “جيه بي مورغان” و”كريديه سويس” في المركزين الثاني والثالث على التوالي.

فيما يتعلق بإصدارات أسواق الأسهم، فقد بلغ إجمالي إصدارات الأسهم والأسهم المرتبطة بحقوق المساهمين في الشرق الأوسط خلال النصف الأولى من العام الحالي 3 مليارات دولار، أي بارتفاع نسبته 68 بالمئة من القيمة المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي. فمن أصل 15 صفقة تم الإعلان عنها حتى الآن هذا العام، 9 منها كانت صفقات لطرح أسهم زيادة رأس المال، وقد جمعت 1.8 مليار دولار، أي 58.5 بالمئة من نشاط صفقات أسواق الأسهم في المنطقة .

وجمعت شركة أورانج مصر للاتصالات 866 مليون دولار من خلال اكتتاب زيادة رأس مالها، لتشكل أكبر صفقة في مجال اصدارات الأسهم في الربع الثاني من 2018. وتصدرت “إي ف جي هيرميس” قائمة الشركات من حيث رسوم إصدارات الأسهم في الشرق الأوسط خلال النصف الأول من عام 2018، لتبلغ حصتها السوقية، 24.4 بالمئة. تلاها بنكا “جيه بيه مورغان” وغولدمان ساكس اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على التوالي.

بالرغم من انخفاض قيمة إصدارات الديون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2 بالمئة مقارنة بالنصف الثاني من 2017، إلا أنها سجلت مستوى قياسيا خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث بلغ إجمالي إصدار الديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ثاني أعلى مستوى له منذ بدء احتساب البيانات ليصل إلى 59.4 مليار دولار منذ بداية العام الجاري.

وتصدرت قطر الدول الأكثر نشاطاً في أسواق الديون بالشرق الأوسط، بحصة تبلغ 28.5%، تليها المملكة العربية السعودية بحصة 21.8%. وانخفض حجم إصدارات الديون الإسلامية على مستوى العالم 44 بالمئة لتصل إلى 19.3 مليار دولار أميركي في الربع الثاني من 2018، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتصدر بنك “ستاندرد تشارترد” تصنيف الشرق الأوسط لصفقات إصدار السندات خلال الربع الثاني من عام 2018، بحصة سوقية بلغت 14.9 بالمئة، في حين احتلت مجموعة “سي آي إم بي” المالية المرتبة الأولى في ترتيب إصدارات الديون الإسلامية بحصة سوقية بلغت 15.5 بالمئة.

Share.

Leave A Reply