60 شكوى لهيئة الاتصالات خلال 4 أيام

0

1.25

 

اقتصاد –كيوبيزنس   :شهد سعادة جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات ومحمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات اختتام فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لحقوق المستهلك الذي نظمته الهيئة بمجمع “سيتي سنتر”أمس لتعزيز وعي المستهلكين بحقوقهم والمبادرات والإجراءات التي تقودها الهيئة لحماية مستهلكي الاتصالات في قطر.
واستعرضت أمل سالم الهناوي، مدير إدارة شؤون المستهلكين، المبادرات المختلفة التي أطلقتها الهيئة لحماية المستهلكين والخدمات الأخرى التي تقدمها الهيئة للجمهور، فضلًا عن القواعد التنظيمية المرتقبة لكل من الرسائل الاقتحامية غير المرغوب فيها والخدمات ذات التكاليف المضافة.
وأشارت الى أن هيئة تنظيم الاتصالات تلقت ما يزيد على 60 شكوى خلال الفعاليات التي امتدت على مدار أربعة أيام متواصلة. وقد تركزت الشكاوى حول الفواتير، وتغطية الشبكة، ورسوم خدمة التجوال، وانقطاع الخدمة، والرسائل غير المرغوب فيها، وخدمات التكاليف المضافة، والتأخر في تفعيل الخدمات أو تركيبها. وستقوم الهيئة بالعمل على تسوية تلك الشكاوى وفقًا لإجراءات التسوية المعمول بها في الهيئة.
وقد تمكنت الهيئة من التواصل مع عدد كبير من المواطنين والمقيمين من رواد مجمع “سيتي سنتر” الذي يشهد إقبالًا ملحوظًا على مدار الأسبوع، ما يقرب من 50.000 زائر خلال العطلة الأسبوعية و40.000 خلال أيام الأسبوع. ومن المقرر أن تعقد هيئة تنظيم الاتصالات المزيد من الأنشطة التوعوية والتفاعلية لتعزيز وعي المستهلكين.
ودعت هيئة تنظيم الاتصالات جميع مستهلكي خدمات الاتصالات في دولة قطر، الذين لديهم شكوى لم يتمكنوا من تسويتها مع مقدم الخدمة، للتواصل مع فريق الهيئة من خلال قنوات الاتصال المتنوعة التي توفرها عبر الخط الساخن لحماية المستهلكين المتاح على مدار الساعة (103)، أو حساب الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أو البريد الإلكتروني .
وتحتفل الهيئات والمنظمات حول العالم بهذه المناسبة في 15 مارس من كل عام بهدف تعزيز الحقوق الأساسية لجميع المستهلكين والمطالبة باحترام تلك الحقوق وحمايتها. وقد أقامت الهيئة جناحًا بمجمع “سيتي سنتر” خلال الفترة من 12 إلى 15 مارس الجاري لتعزيز وعي المستهلكين بحقوقهم والمبادرات والإجراءات التي تقودها الهيئة لحماية مستهلكي الاتصالات في قطر.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.