892 مليار دولار سوق إدارة المرافق الخليجي في 25 عاماً مقبلة

0

دبي – الإمارات
تشير التقديرات المتخصصة إلى أن حجم سوق إدارة المرافق عالمياً سيصل إلى 394 مليار دولار بحلول العام 2017. فيما يُتوقع أن يشهد سوق إدارة المرافق في منطقة الخليج العربي نمواً سنوياً مركباً بمعدل 4.1% لتصل قيمته إلى 892 مليار دولار في غضون السنوات الـ25 المقبلة. ووفق تقرير «مونيتور ديلويت 2015» يساهم قطاع البناء والإنشاء الإقليمي، البالغة قيمته 172 مليار دولار في خلق فرص واعدة أمام شركات إدارة المرافق المحلية والإقليمية والعالمية.
وكشفت شركة «إمداد» المتخصصة في مجال تزويد حلول إدارة النفايات والمرافق المتكاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، عن خططها الإستراتيجية للنمو التي تحظى بأهمية عالية باعتبارها استكمالاً للتطور اللافت الذي يشهده قطاع إدارة المرافق الإقليمي. وأوضحت الشركة بأنّ تنامي الوعي بين أوساط العملاء حول فوائد ومزايا إدارة المرافق وتزايد الاهتمام الحكومي بإنجاح مبادرات الاستدامة تعتبر من أبرز العوامل الدافعة لعجلة نمو قطاع إدارة المرافق العالمي. ويعود السبب الرئيسي في النمو غير المسبوق الذي يشهده القطاع حالياً إلى الإدراك المتنامي لحقيقة أنّ عمليات الإدارة والصيانة، بما في ذلك الطاقة، تستحوذ على ما يصل إلى 80% من التكلفة الإجمالية للبناء، في الوقت الذي تتطلب فيه عمليات التطوير والإنشاء 20% فقط.
وتبلغ قيمة سوق إدارة المرافق في السعودية حالياً أكثر من 20 مليار دولار، في الوقت الذي تشهد فيه نمواً سنوياً بمعدل 10% لتصبح بذلك أكبر سوق لإدارة المرافق في المنطقة. وهناك توجه متزايد لتبني الحلول المتكاملة بالتزامن مع التركيز على توفير خدمات متطورة وفق أعلى معايير الشفافية والجودة لتلبية تطلعات عملائها.
الحد من التكاليف
وقال جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لـشركة «إمداد» إن العالم أدرك أخيراً القدرات العالية التي يتمتع بها قطاع إدارة المرافق على صعيد خلق بيئة سليمة وآمنة ومستدامة تنعكس بصورة إيجابية على السكان وملاك المرافق على السواء. وينطوي التنفيذ الصحيح لخطط إدارة المرافق على العديد من الفوائد التي تشمل إطالة دورة حياة المباني وتعزيز الأداء والحد من التكاليف التشغيلية وتوفير الوقت والجهد وزيادة الإيرادات.
مراحل أولى
وأوضح أنه في الوقت الذي باتت فيه أوروبا والولايات المتحدة أسواقاً ناضجة على صعيد إدارة المرافق، لا تزال الأسواق الخليجية في المراحل الأولى من تبني هذا المفهوم المستدام. ولكن تتزايد النظرة التفاؤلية حيال قطاع إدارة المرافق الإقليمي في ظل الاهتمام اللافت الذي توليه الحكومات في دول الخليج العربي لتوسيع نطاق اعتماد الحلول المستدامة والذكية، فضلاً عن التحسن الملحوظ في مستويات وعي العملاء والنمو المطّرد الذي يشهده قطاع الإنشاء على صعيد تطوير الأبراج السكنية والتجارية والمشاريع متعددة الاستخدامات، والتي تتطلب بمجملها خدمات متخصصة بإدارة المرافق».

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.