966 مليار درهم تجارة دبي الخارجية في 9 أشهر

0

دبي – الإمارات

بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 966 مليار درهم توزعت بين واردات بقيمة 597 مليار درهم وصادرات بقيمة 100 مليار درهم وإعادة تصدير بقيمة 269 مليار درهم. ونجحت الإمارة في احتواء التقلبات والتراجعات السعرية التي شهدها الاقتصاد العالمي خلال العام..

وتمكنت من تخطي المصاعب التجارية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط والمعادن الثمينة، وفي مقدمتها الذهب، والتقلبات في أسعار العملات العالمية، واستطاعت المحافظة على قوة أدائها التجاري والاقتصادي رغم كل المصاعب في بيئة الاقتصاد الدولي.

وبلغت قيمة تجارة دبي الخارجية المباشرة 603 مليارات درهم وقيمة التجارة الخارجية للمناطق الحرة في الإمارة 340 مليار درهم، فيما بلغت قيمة التجارة الخارجية من المستودعات الجمركية 23 مليار درهم.

رؤية محمد بن راشد

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة إن دبي نجحت في تخطي المصاعب الاقتصادية والتجارية التي يشهدها الاقتصاد الدولي، بفضل حكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي » ورؤيته بضرورة العمل على تنويع بنية اقتصاد دبي لتجنب التأثر بالتقلبات الحادة التي تشهدها عالمياً عدة قطاعات اقتصادية مؤثرة، وقد استطاع قطاع التجارة الخارجية أن يدعم قدرة دبي على تحقيق نمو اقتصادي مستدام ومتصاعد..

وساهم إلى جانب القطاعات الأخرى، ومن أبرزها القطاع السياحي، في تقدم دبي لتصبح مركزاً دولياً وإقليمياً للتجارة والاستثمار، الأمر الذي مكن الإمارة من المحافظة على قوة أدائها التجاري والاقتصادي برغم التقلبات و التراجعات التي يشهدها الاقتصاد العالمي.

حرص

وأضاف أننا نحرص في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على المشاركة الفاعلة في تحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة بالعمل لتسريع الانتقال إلى اقتصاد المعرفة عبر تحفيز الإبداع والابتكار وتطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وتعزيز المزايا التنافسية للدولة عامة وإمارة دبي خاصة، لنواصل التقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في كافة المجالات ونحقق إسعاد الناس تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الحكيمة«.

شركاء

وأشاد بحسن التعاون مع الشركاء الحكوميين ودعم وثقة عملاء جمارك دبي في آليات وإجراءات العمل فيها، وما تقدمه لهم من خدمات، مؤكداً أنه بفضل هذا الدعم حافظت دبي على موقعها كوجهة جاذبة للتجارة والاستثمار، وهو ما سيتعزز بالمشروعات الحكومية الضخمة التي تبادر بها حكومة دبي..

والتي تستهدف تطوير المرافق والبنية التحتية وتطوير الخدمات، وهو ما عكسته موازنة الإمارة لعام 2016، والتي شهدت زيادة في النفقات بنسبة 12% عنها في موازنة عام 2015، ما يعكس حرص الإمارة على استمرار النمو الاقتصادي.

رؤية جمارك دبي

بدوره، قال أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي إن جمارك دبي تعمل على تطوير مستوى الخدمات الجمركية التي تقدمها للتجار والمستثمرين لتعزيز القيمة المضافة التي يحققونها من اختيارهم دبي مقصداً لعملياتهم التجارية وذلك عبر اختصار الوقت والجهد وتخفيض الكلفة لتمكين المتعاملين من دعم عائدهم المالي لاستثماراتهم وتجارتهم عبر دبي..

والمساهمة بفعالية في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 في كافة جوانبها وخصوصاً في مجال التنمية الاقتصادية وحماية المجتمع، انطلاقاً من رؤية جمارك دبي بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة وتحقيق رسالتها المتمثلة في حماية المجتمع وتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال الالتزام والتسهيل.

 

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.