الخطوط التركية تحصل أعلى مرتبة “ماسيّـة” للسلامة الصحيّة

0

مجلة كيو بزنس Q Business Magazine:

الخطُــوط الجويّـة التركيّــة تحقق المعيار “الماســيّ” لتقييم معايير الصحة والسلامة؛ كأعلى مرتبـة في التصنيف الذي تجريه “رابطة تجربة ركاب الخطوط الجوية (APEX)” و معهد أبحاث الطيران “SimpliFlying”

أصبحت الخطوط الجوية التركية؛ باعتبارها أولى شركات الطيران في العالم من حيث عدد الوجهات الدولية التي تقصدها رحلاتها؛ واحدة من أكثر شركات الطيران ازدحاماً خلال الوباء الذي تفشى في العالم منذ العام الماضي. وبفضل إرشاداتها الإضافية للسفر الآمن والاحتياطات الصحية الشاملة التي أطلقتها بسبب الوباء؛ حصلت الشركة على أعلى مرتبة “ماسيّـة” للسلامة الصحيّة وفقاً لتقييـم “رابطة تجربة ركاب الخطوط الجوية (APEX)” المدعوم     من قِبَل المعهد الدولي لأبحاث الطيران “SimpliFlying”.

تم إجراء التدقيق الخاص بتقييم الشركات عبر شبكة الإنترنت؛ من خلال تحليل نتائجه وفق ثلاثة مستويات – الذهبي والبلاتيني والماسي – وذلك بناءً على الإحتياطات الصحية والتدابير الوقائية التي اتخذتها شركات الطيران لمواجهة الجائحة المستمرة، حيث أُجري التدقيق من خلال 10 فئات و75 نقطة معيارية قام خلالها المشاركون بتقديم إجابات تتعلق باحتياطات الصحة والنظافة المتخذة من قبل شركات الطيران باستخدام مؤشرات ملموسة لديهم. حيث حصلت الخطوط الجوية التركية، بعد استعراض نتائجها بجانب شركات الطيران الأخرى؛ على المركز “الماسيّ”؛ والذي يشير إلى أعلى مستوى لمعايير الصحة والسلامة، وبالتالي ضمان الحفاظ على نهج وجودة الخدمات التي تقدمها على نحو لا مثيل له في هذه الأوقات الاستثنائية.

فمع تنفيذها بدقة لتدابير شاملة منذ بدء الجائحة تهدف من خلالها إلى مواصلة توفير تجربة سفر صحية وآمنة لركابها؛ حققت الخطوط الجوية التركية المستوى “الماسي” في التصنيف؛ والذي تحقق وفقاً لمعايير عدّة تضمنت على سبيل المثال تنفيذ إجراءات التسجيل على الرحلة دون الحاجة للتواصل الشخصي، وتنفيذ التباعد الاجتماعي، وقياس درجة الحرارة للركاب عند المداخل، وتقديم خدمة فحص “كوفيد-19” في المطارات، وتطبيق إحتياطات إضافية للوقاية الصحية والنظافة الشخصية، والتباعد الاجتماعي على متن الطائرة، إلى جانب تخصيص “خبير للوقاية الصحية” ضمن طاقم الطائرة خلال الرحلات الجوية، وتوفير مجموعة “أدوات الوقاية الصحية الشخصية” لركابها.      

ونظرًا لاستمرار تأثيرات الوباء حتى الآن على مستوى العالم، فإن الاحتياطات والتدابير المتخذة قد تختلف من وقت لآخر مع تغير الظروف بسرعة. وبما أن مكافحة الوباء تتطلب الاستمرارية والالتزام، فسيتم مراجعة الاحتياطات والتدابير التي اتخذتها شركات الطيران الواردة في التقرير كل ثلاثة أشهر للتحقق من استمرارية أوضاعها ومراكزها.

وفي شأن نتائج التقييم؛ صرح رئيس مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية بالخطوط الجوية التركية، السيد/ محمد إلكر آيجي، قائـلاً: “نحن نواصل تنفيذ الاحتياطات المتعلقة بالوقاية الصحية بدقـة من أجل ضمان قدرة ركابنا على السفر بصحة وأمان أثناء هذه الجائحة؛ حيث عملنا على توفير الراحة والطمأنينة لركابنا من خلال خبير الوقاية الصحية المتواجد ضمن طاقم الطائرة بالإضافة إلى مجموعة “أدوات الوقاية الصحية الشخصية” المقدمة لجميع الركاب، إلى جانب الاحتياطات المتخذة في المطارات وفي طائراتنا، ونحن سعداء بأن إرشاداتنا الخاصة بالسفر الآمن قد حققت المرتبة “الماسية” الأعلى في التصنيف، وسنواصل العمل بتفاني ودون كلل من أجل تقديم أفضل تجربة سفر ممكنة لركابنا”. 

وفي بيانه حول هذا الشأن؛ صرح الرئيس التنفيذي لرابطة تجربة ركاب الخطوط الجوية (APEXالدكتور/ جو ليدر؛ قائلاً: “لقد وفرت الخطوط الجوية التركية باستمرار تجربة سفر مذهلة لركابها؛ والتي تكللت الآن بحصولها على شهادة المستوى الماسيّ، بتطبيقها لنفس معايير السلامة الصحية المقدمة بالمستشفيات لعملائها. ومنذ بدء جائحة (كوفيد-19) وما تلاها؛ أظهرت الخطوط الجوية التركية مخططاً تدريجياً لضمان السلامة الصحية للعملاء، وهو المخطط الذي اتسم باتساعه الكبير لتغطية خريطة رحلاتها الممتدة إلى 127 دولة حول العالم، حيث تشيد رابطة تجربة ركاب الخطوط الجوية (APEX)بالالتزام والاجتهاد المذهلين من جانب الخطوط الجوية التركية من أجل سلامة المسافرين معها في جميع أنحاء العالم”.          

(Visited 39 times, 1 visits today)
Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.